تصفية المسؤول عن تمويل خلايا داعش في ديرالزور (صورة)

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2020-01-20 07:42
تواصل قوات التحالف ملاحقة خلايا تنظيم داعش في المناطق التي تستولي عليها ميليشيا قسد على الضفة اليسرى من نهر الفرات في ديرالزور.  

وأفادت شبكة "فرات بوست"، أن قوات التحالف الدولي بالاشتراك مع ميليشيا قسد تمكنت من قتل أبو ورد العراقي أحد قيادات تنظيم داعش والمسؤول عن تمويل الخلايا في المنطقة.


بدورها قالت شبكة "ديرالزور 24"، إن العراقي هو المسؤول عن النفط وتمويل خلايا داعش إبان سيطرة التنظيم على المنطقة.

ويعد أبو الورد وفقاً لـ "ديرالزور 24"، أبرز قياديِّ تنظيم داعش من الذين تبقوا في ديرالزور، وكان يشغل منصب أميراً في (ديوان الركاز)، عندما كان التنظيم يسيطر على مساحات شاسعة من سوريا والعراق، وكانت تربطه علاقة وثيقة بزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وسجن أواخر عام 2017 نتيجة خلاف بينه وبين أمنيين في ديرالزور، ليتدخل البغدادي شخصياً ويقوم بإخراجه، ليتسلم على إثرها إمارة البادية".

وبعد تقهقر التنظيم وانسحابه من ديرالزور، بقي "أبو الورد” في البادية ليكون القيادي الأول في ديرالزور، حيث نشط في تجنيد الخلايا التي تتبع للتنظيم، من خلال دعم قادة الخلايا، بشكلٍ مباشر، بالإضافة لتمويل العمليات في ريف ديرالزور (شرق الفرات)، وتنفيذ حملات جمع الزكاة بين الحين والآخر باسم التنظيم"، وفق الشبكة.

كما لعب "أبو الورد دوراً هاماً في إعدام من أطلق عليهم (الغولات) في ديرالزور، وهم الذين أرادوا الإنشقاق عن البغدادي أواخر عام 2017".


وكانت شبكات محلية، أكدت في تشرين الثاني الماضي، إلقاء ميليشيا "قسد"، القبض على أحد قادة تنظيم داعش الأمنيين، وذلك خلال مداهمة لقرية شرق ديرالزور.

عمليات سابقة
وقالت شبكة "فرات بوست"، وقتها إنه جرى القبض على "أبو الحارث همام"، وهو أحد أمنيي تنظيم داعش السابقين برفقة 7 أشخاص آخرين بينهم نساء خلال عملية مداهمة لميليشيا "قسد"، في قرية الحوايج.

ويأتي ذلك بالتزامن مع محاولات تنظيم داعش تأكيد وجوده في دير الزور عبر نشر منشورات ورقية تحذر الأهالي من التعامل مع "قسد"، وتتوعدهم بالقتل.

ويشهد قسم دير الزور الذي تستولي عليه ميليشيا "قسد"، والذي يسمى محلياً "الجزيرة"، عمليات إنزال ودهم متكررة بدعم من التحالف الدولي للقبض على عناصر وقادة داعش.

وفي وقت سابق، نشرت حسابات تابعة لتنظيم داعش صوراً قالت إنها لمبايعة عناصر من التنظيم لـ خليفة "أبو بكر البغدادي"، الذي قُتل في 27 تشرين الأول الماضي، بعملية أمريكية خاصة في هجوم سري على منزل يقيم فيه ببلدة باريشا شمال إدلب.

وأعلن تنظيم داعش اختيار "أبو إبراهيم الهاشمي القرشي" لقيادة التنظيم خلفا للبغدادي، و"أبو حمزة القرشي" متحدثا باسم التنظيم.



commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
نظام أسد يرفع سعر الخبز بمقدار الضعف.قسد تعلن حظراً على الدراجات النارية في أكثر من بلدة شرق دير الزور.اغتيال مسؤول المحروقات في مجلس قسد المدني شرق دير الزور.السودان.. نزوح أكثر من 3 آلاف جراء اقتتال قبلي في دارفور.السلطات الفرنسية: حادث مدينة "أفينون" ليس عملا إرهابيًا.وزير الداخلية الفرنسي: نتوقع المزيد من العمليات الإرهابية.الشرطة الفرنسية تفض مظاهرة للأتراك بالقنابل المسيلة اللدموع.الأمن التركي يوقف 16 أجنبيا متهما بالانتماء لـ"داعش".أذربيجان تدمر منظومة صواريخ أرمينية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8