تعلّم اللغة العربية تحدي يواجه أبناء اللاجئين في فرنسا

حقيبة سفر
تاريخ النشر: 2020-01-01 14:12
تحقيق التوازن بين إتقان اللغة الفرنسية وتعلم العربية ليس بالأمر السهل بالنسبة لأطفال معظم السوريين والعرب عموماً بفرنسا، ومن هذا المنطلق يسعى بعض المتطوعين والجمعيات والمساجد لإعطاء دروس باللغة العربية لسد جزء من هذه الفجوة، والإبقاء على اللغة كرابط بينهم وبين ثقافتهم.

تقرير – محمد جزار
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 7 مدنيين وإصابة 12 آخرين بقصف لميليشيا أسد جنوب ادلب.الجيش التركي يستهدف بالمدفعية تجمعات لميليشيا أسد في مدينة كفرنبل جنوب ادلب.مقتل عنصرين من ميليشيا القاطرجي بانفجار عبوة ناسفة جنوب غرب الرقة.عشرات المستوطنين الاسرائيليين يقتحمون المسجد الأقصى.مقتل 3 مدنيين وإصابة 4 من قوات الحشد العشائري بهجوم استهدف حاجزاً أمنياً شرق العراق.الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا.مقتل 4 أشخاص جراء انفجار عبوة ناسفة في ولاية "بكيتا" شرق أفغانستان.نزوح نحو 10 آلاف ميانماري إلى مناطق حدودية جراء اشتباكات بين الجيش ومناهضي الانقلاب.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en