"نيويورك تايمز" تكشف عن تواجد ميليشيات تهدد القوات الأمريكية في سوريا

أورينت نت - ترجمة: جلال خياط
تاريخ النشر: 2019-12-13 06:10
حذرت وثيقة عسكرية أمريكية، أطلعت عليها صحيفة نيويورك تايمز، من الصعوبات التي تواجه القوات الأمريكية المتواجدة في شمال سوريا بسبب التعقيدات المحيطة بها والتي فرضت مخاطر مختلفة عن التهديدات التي كان يمثلها تنظيم داعش.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع للصحيفة، إن استراتيجية إدارة الرئيس دونالد ترامب في شمال سوريا، والتي فرضت تغيرات سريعة غير مدروسة، وضعت القوات الأمريكية في بيئة معادية جديدة حيث تواجه تهديدات من مليشيات حكومية تابعة لروسيا وإيران ومليشيات تابعة لنظام أسد فضلاً عن القوات المقاتلة الحالية التابعة للمعارضة في الشمال.

ويرى القادة العسكريون الأمريكيون إن هذه الجماعات المسلحة على اختلافها تشكل تهديدات أكبر بكثير من تلك التي يشكلها تنظيم داعش.

عدم وضوح التعليمات
وطلب القادة العسكريون توضيحات تخص قواعد الاشتباك وكيفية التعامل مع أي هجوم ضد هذه القوات خصوصاً أن روسيا بالتعاون مع النظام حاولت في السابق الاستيلاء على المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الأمريكي.


وقال اثنان من المسؤولين في وزارة الدفاع إن البنتاغون لم يرد بشكل واضح حول قواعد الاشتباك ولم يوضح كيفية التعامل مع أي هجوم قد تتعرض له القوات الأمريكية في سوريا وجاء رده عبر إصدار "تعليمات متداخلة" على حد وصفهم.

وتعتمد حالياً القوات الميدانية على التعامل مباشرة مع أمر الوقائع وفق ما تقضتيه مسؤولياتهم بما في ذلك إجراء مكالمات هاتفية مع المسؤولين في تركيا وروسيا بالإضافة إلى المراقبة الجوية، والتي تفشل في كثير من الأحيان بسبب سوء أحوال الطقس، ولكن يمكنها أن تساهم في تجنب أي مواجهة مع القوات المتواجدة على الضفة الأخرى من الفرات.

وقالت جينيفر كافاريلا، مديرة الأبحاث في معهد دراسة الحرب في واشنطن "إن هذه القوات معرضة للخطر بدون أن تفهم ما يتوقع منها إنجازه، وبدون أي دعم سياسي مقدم له من بلدهم.. هؤلاء متواجدون في واحدة من أكثر البيئات خطورة وتعقيداً، وسريعة التغير، على هذا الكوكب".

تداخل خارطة النفوذ
وظهرت هذه المخاوف حديثاً بعدما أمر ترامب بسحب ألف جندي أمريكي ومن ثم قرر بعد أسابيع الإبقاء على نحو 500 جندي في مواقع مختلفة لمواجهة فلول تنظيم داعش و"تأمين النفط".


قبل بدء العملية العسكرية التركية الأخيرة كانت القوات الأمريكية تنسق مع الروسية عن طريق خط هاتف "فض النزاع" والذي استمر العمل عليه لمدة ثلاث سنوات.

اعتمد الجيشان على خريطة تقاسم للنفوذ، تقسم كل منطقة إلى قطاعات عليها حروف وأرقام، وتعرف باسم "لوحة المفاتيح" بحيث يتم اعتماد هذه الخريطة لتفادي التصادم ولتنسيق الدوريات العسكرية.

تغيرت هذه الخريطة مع بدء العملية التركية، وأصبحت حدود النفوذ متداخلة وغير معروفة. وقالت إحدى الوثائق إن القادة العسكريين لا يستبعدون بأن تخطئ الفصائل المعارضة "بالتقديرات وتستهدف القوات الأمريكية مرة أخرى".

ولكن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قلل من الأخطار الحالية، وقال في شهادته أمام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس النواب الأمريكي إن الوضع شمال سوريا "استقر بشكل عام" ولكنه قال إن قوات الفصائل ما زالت تتصرف بشكل عشوائي. وأكد في الوقت نفسه على إنه لا توجد خطط حالية للانسحاب.

للاطلاع على التقرير من المصدر

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل وإصابة عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بغارة لطيران مجهول جنوب البوكمال .الرئيس الأمريكي يلمح إلى إمكانية العمل مع روسيا للتوصل إلى تسوية في سوريا .الاتحاد الأوروبي يدين مجزرة عفرين دون الإشارة إلى مرتكبي الهجوم.الداخلية التركية تعلن توقيف 13 مشتبها بالانتماء لداعش في عفرين وجرابلس واعزاز.السلطات التركية توقف 32 شخصاً في إسطنبول بعملية أمنية ضد مهرّبي بشر . الرئيس اللبناني يعرب عن رغبة بلاده بمواصلة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.الجيش الإسرائيلي يهدم 6 محال تجارية لفلسطينيين بالضفة الغربية بزعم عدم الحصول على تراخيص.وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد يتعهد بمنع إيران من أن تصبح قوة نووية .إصابة 8 أشخاص في حادث دهس بولاية تكساس الأمريكية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en