الطيران الروسي يُدمّر مشفى كيوان في بلدة كنصفرة ويُخرجه عن الخدمة (صور)

أخبار سوريا || متابعات 2019-11-25 05:16:00

خرج مشفى كيوان في بلدة كنصفرة بريف إدلب، مساء الأحد، عن الخدمة، عقب قصف جوي روسي عليه، أدى لتدميره بالكامل.

وقال فريق الدفاع المدني السوري، إن مشفى كيوان في بلدة كنصفرة، خرج عن الخدمة بعد غارة جوية روسية استهدفت المشفى بشكل مباشر مساء الأحد، مما أدى لدمار كبير في المشفى، ونشوب حرائق ضخمة في المكان.

وأضاف الدفاع المدني أن فرقه عملت على تفقد مكان الغارة وتأمينه دون وقوع إصابات بشرية بالإضافة إلى إخماد الحريق وتبريده والحد من انتشاره.

وقالت الدفاع المدني، إن 3 مدنيين قتلوا وجرح آخرون، نتيجة قصف جوي روسي استهدف منازل المدنيين في بلدة معارة النعسان شمال إدلب. كما تعرضت بلدة حاس جنوب إدلب لقصف بالبراميل المتفجرة من قبل طيران ميليشيا أسد الطائفية المروحي.

تصعيد روسي جديد

ويأتي القصف ضمن حملة تصعيد جديدة تشنها روسيا وميليشيا أسد على منطقة التخفيض الرابعة، والتي خلفت نحو مئة قتيل منذ شهر، حيث كثف الاحتلال الروسي قصفه مساء السبت، على قرى وبلدات ريف إدلب، أمس السبت، وتركزت غالبية الضربات الجوية الروسية على مدينة كفرنبل، بمعدل 8 غارات، إضافة إلى قصف بالبراميل المتفجرة من قبل ميليشيا أسد، أسفرت عن وقوع قتلى وأربع إصابات، هم رجل وزوجته وطفله وطفلته.

كما طالت أربع غارات جوية للاحتلال الروسي، حرش قرية الشيخ بحر، أسفرت عن ثلاث إصابات في صفوف المدنيين. كما تعرضت كل من بلدات، الهلبة، ومحيط بلدة كفرسجنة، ومحيط أبو الظهور، و البرج والسرج وأم التينة وتل دم والمشيرفة وسحال والبريصة والفرجة والرفة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، لقصف مدفعي وصاروخي من قبل ميليشيا أسد.

وشهدت كل من قرية المشيرفة، وبلدة كنصفرة، ومحيط قرية الفطيرة، وبلدة معرة حرمة، وبلدة كفرسجنة، وقرية صهيان، وقرية كرسعة في ريف إدلب الجنوبي، لغارات جوية روسية وقصف بالبراميل المتفجرة من قبل ميليشيا أسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات