لليوم الثاني.. مقتل طفلين وامرأة في تصعيد القصف الروسي جنوب إدلب (صور)

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2019-11-15 09:40:00

أرشيف
أرشيف

كثّف الطيران الروسي من حملة قصفه الشرسة على قرى وبلدات جنوب إدلب لليوم الثاني على التوالي، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين، طفلين وامرأة، وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة الخطورة.

وقال مراسل أورينت، إن الطيران الروسي شن عدة غارات على بلدتي كفرومة والبارة وقرية مرج الظهر بجسر الشغور، ما أسفر عن مقتل امرأة في القرية وطفلين في كل من كفرومة والبارة.

وذكر أن المرأة القتيلة من مرج الظهر تدعى وعد شريف، مشيرا إلى إصابة طفلين آخرين من نفس العائلة وهما محمد شريف وشهناز شريف.

وأضاف أن القصف على بلدة كفرومة أسفر إضافة إلى مقتل طفل عن إصابة ثلاث طفلات من نفس العائلة.

ضحايا أطفال أيضاً

وأمس قتل طفلان وجدّهما بقصف مشابه في بلدة معرة حرمة جنوب إدلب، في حملة قصف شرسة لم يسبق لها مثيل منذ قرابة الشهرين، وذلك منذ سيطرة ميليشيا أسد بدعم روسي على مدينة خان شيخون وعدد من القرى والبلدات جنوب إدلب.

وبشكل عام فإن الشمال المحرر يشهد منذ نحو 5 أسابيع حملة قصف عنيفة من قبل روسيا وميليشيا أسد تستهدف المدنيين بالقصف الصاروخي والمدفعي في الشمال المحرر تزامنا مع محاولات اقتحام فاشلة لتلة الكبينة شمال اللاذقية المستعصية منذ سنوات.

يشار إلى أن فشل ميليشيا أسد وحلفائها وفي مقدمتهم الروس في الكبينة، جعلهم يصبون غضبهم على المدنيين عند كل محاولة اقتحام فاشلة، ومنذ أسابيع تعصف بالشمال المحرر، حملة تصعيد جديدة تشنها روسيا وميليشيا أسد وماتزال انتقاما من المدنيين، حيث وقع عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال ونساء في عدة مناطق بإدلب وحلب.

الطفل فارق الحياة وهو من كفرومة 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات