ذبح عنصرين من ميليشيا "الدفاع الوطني" بعد خطفهما من مدينة الميادين

أورينت نت 2019-11-10 06:16:00

أفادت شبكات محلية، بالعثور على جثتي عنصرين من ميليشيا "الدفاع الوطني"، تعرضا للذبح بعد خطفهما من نوبة حراسة على أطراف مدينة الميادين شرق ديرالزور.

تفاصيل

وأوضحت شبكات "فرات بوست"، أن مجهولين يرجح أنهم تابعون لتنظيم داعش قاموا بخطف عنصرين تابعين لميليشيا "الدفاع الوطني"، في مدينة الميادين أثناء قيامهما بنوبة حراسة على أطراف المدينة ليتم العثور عليهما صباح اليوم مقتولين ذبحاً بالقرب من الطريق الدولي عند قرية الطوب.

وفي أيار الماضي، اعترفت ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد في محافظة ديرالزور بمقتل عنصرين منها في منطقة الفيضة بالريف الشرقي، دون أن تذكر الجهة التي قتلتهما.

وذكرت صفحة "الدفاع الوطني" في "فيسبوك" أنه تم العثور على جثتي "فيصل سليمان الفياض الناصر وصالح عبدالله العثمان" في الفيضة، حيث تم إحضارهما وتشييعهما من المشفى العسكري بديرالزور.

ويمارس "الدفاع الوطني" المساند لميليشيا أسد الطائفية عمليات قتل و"تعفيش" وسرقة ممتلكات المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وتتكرر تلك الحوادث ضد عناصر الميليشيا الإيرانية أيضاً، في وقت تتواجد فيه خلايا داعش في بعض المواقع في البادية السورية، فضلاً عن خلاياه، في مناطق تستولي عليها ميليشيا "قسد" على الضفة اليسرى من نهر الفرات.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات