بعضهم تحت الأنقاض.. قتلى أطفال بالقصف الروسي المتواصل على الشمال المحرر (صور)

أورينت نت - خاص 2019-11-09 12:47:00

واصلت روسيا وميليشيات أسد القصف على الشمال السوري المحرر موقعين قتلى وإصابات في صفوف المدنيين، ودمارا واسعا في الممتلكات والمرافق العامة.

وقال مراسل أورينت، اليوم السبت، إن الطيران الحربي قصف فجرا بلدة النيرب شرق إدلب، ما أدى إلى مقتل طفلة وإصابة رجلين اثنين وطفلة أخرى.

وأضاف أن مناطق غرب إدلب شهدت قصفا كثيفا من قبل ميليشيا أسد، حيث تعرضت قرية الحويجة للقصف بالراجمات وسقط عليها 11 صاروخاً وتعرضت قرية الحواش إلى 8 صواريخ والعمقية إلى 4 صواريخ، وكذلك تعرضت كل من قرى ميدان غزال  وقره جرن والعريمة وبلدة الزيارة لقصف صاروخي ومدفعي.

وتعرضت قرية الكندة على أطراف جسر الشغور إلى 4 غارات من قبل الطيران الروسي، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا حتى الآن.

تحت الأنقاض

وفي نفس السياق تأكد مراسلنا من مقتل طفلين من عائلة واحدة، يبلغان من العمر 11عاما (عبدالله وليد الشبيب، وأحمد عبد الرزاق الشبيب)، وذلك جراء القصف الروسي الذي ضرب قريتهما تل مرديخ، منذ يومين (الخميس).

وأوضح المكتب الإعلامي في القرية أن جثتي الطفلين ما تزالان مفقودتان تحت ركام القصف ولم يتم سحبهما من تحت الأنقاض بعد.

طالبت الخارجية الأمريكية روسيا وميليشيا أسد الطائفية لوقف قتل المدنيين فورا، مؤكدة أن هجماتهم أوقعت 12 قتيلا مدنيا وأصابت قرابة 40 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، في آخر48 ساعة فقط.

يشار إلى أن حصيلة عدد قتلى القصف الجوي الروسي وميليشيا أسد على تجمعات سكنية في الشمال المحرر بلغت أكثر من 25 مدنيا خلال آخر أسبوع، بحسب منظمات حقوقية محلية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات