فيلم ترامب و الأكراد الجديد: غرام وانتقام

فيلم ترامب و الأكراد الجديد: غرام وانتقام

تفاصيل
تاريخ النشر: 2019-10-20 21:37
منذ بَدءِ العملية التركية .. وترامب يخرج في اليوم مرتين أو ثلاثاً ليعطينا دروساً بعنوان: كيف تتخلص من ورقةٍ استخدمتها لخدمتِك ثم ترميها في ثلاثِ ساعات :
مرةً يقول للميليشياتِ الكردية اذهبوا إلى بشار ليحميكم أو إلى نابليون .. ومرةً يلومهم لعدمِ مساعدتِه في النورماندي خلال الحربِ العالمية الثانية .. مرةً يقول عنهم أسوأُ من داعش ومرةً أخرى يقول إنه كان يستأجرهم كمرتزقة.. ومن يدري ربما غداً سيلومهم على عدمِ ضبطِ حدودِه مع المكسيك.. أو ربما سيكتب في تغريدتِه القادمة : الأكراد لم يكونوا يحبونَ الهامبرغر..
كلُ ذلك لاغرابةَ فيه .. فالعملاءُ أولُ من يمقتهم ويبغَضهم هو من استعملهم .. والأمرُ لايقتصر على ترامب والأمريكيين .. بل حتى احتجاجات الغرب على العملية التركية كانت منصبةً على حمايةِ عناصر داعش .. والحيلولة دون هروبِهم.. أكثرَ مما هم مهتمونَ لمصير الأكراد .. قلقٌ فيه إذلالٌ لقادة الميليشيات الكردية إن كانوا يشعرون .. هؤلاءِ لا دورَ لهم اليوم إلا حمايةُ داعش .. لا أكثرَ و لا أقل ..
 
اذا .. هي القضايا الخاسرة .. والأحلامُ الخاسرة دائماً .. في البداية رفعوا علمَ الثورة أمام النظام .. ثم رفعوا علمَ حزب العمال الكوردستاني ليستقلوا .. ثم رفعوا علمَ ما سُمي بقوات سوريا الديمقراطية ليقاتلوا إلى جانب التحالف .. ثم رفعوا علمَ روسيا في عفرين علَّه يُجنبهم القصفَ التركي .. ثم رفعوا العلمَ الأمريكي على مقراتِهم في منبج وعلى حدودِهم أمام القوات التركية .. والآن يعودون لرفعِ علمِ النظام ..
هؤلاء هم القادةُ الأكرادُ الأوجلانيون .. لم يتركوا حذاءً في العالم إلا وقَبَّلوه.. وفي النهاية عادوا إلى حذاءِ النظام .. لم تَشفع لهم مقاومتُهم المزعومة لـ"داعش" .. ولم يشكرهم أحدٌ على ادعائِهم بتحرير الرقة والمنطقة الشرقية .. بل الجميعُ داروا ظهورَهم لحلمٍ كردي بات يتلاشى في سوريا كما في العراق .. وكما جرى قبل سبعةِ عقود من الزمن في مهاباد ..
لكنَ الحمقَ عميقٌ في الإنسان، مصدرُه الثأرُ والحقد والجنون.. في كلِ مرة يتم خداعُهم .. يستخدمونهم .. ويحولونهم إلى بنادقَ للإيجار ضد بلدانِهم .. ثم يلفظونهم ..  لم يبقَ أحدٌ في التاريخ لم يجعل منهم رقماً في أجنداتِه .. يَعرفون أنفسَهم كما يعرفهم العالم .. ولكنهم يبقون مترفينَ متنعمينَ يبيعون الأوهام .. ويدفع الأكرادُ البسطاء ثمنَ تهورِ قادتِهم .. لم يتعظوا .. للمرةِ العاشرة يقعون في الجورة الأمريكية .. ولانعرف .. هل الأمريكي خوّانٌ جداً ؟ أم أنَ الكردي القسدي غبيٌ جداً .. أو كما يُقال في المثل المعروف عمن يسقط في الجورة مرتين ؟
اليوم يسقط مشروعُهم .. وتسقط أكاذيبُهم و دعايتُهم بأنهم مقاتلونَ أشداء ..
استسلامُهم السريع أمام الأتراك .. وقبلَها أمام ميليشياتِ الحشد التي حطمت مشروعَهم على أبواب كركوك .. وقبلَها فِرارُهم أمام داعش التي حاصرتهم في مدنِهم ..كلُ ذلك يكشف زيفَ ادعاءاتِهم .. وكَذِبَ الإعلامِ الغربي الذي صورهم على أنهم مقاومةُ العصر ، و الحقيقةُ تثبت أنه لولا الطيرانُ و التكنولوجيا الأمريكية لما استطاعوا السيطرةَ على شبر .. وفي هذا العالم لا مكانَ للضعفاء .. والعالمُ لا يحترم إلا الأقوياءَ و الأذكياء .و بكلامٍ رمزي .. فإن مسعى الأكراد يُشبه لعبةَ الروليت الروسية. في المسدس طلقةٌ واحدة. وعليهم أن يجربوا حظَهم بطلقة فارغة أم بطلقة قاتلة؟
 
اليوم ..  لا يُوجد أحدٌ من السوريين يُشفق على الميليشيات الكردية .. أصلاً هم لم يتركوا إلا خيارَ الشماتة بهم و بمشروعهم .. هذا المشروعُ الذي شكَّل هاجساً كبيرا وكابوسا لمعظم السوريين .. لدرجة أنهم صاروا يخشونَ سقوطَ النظام خوفاً من أنْ يتحققَ هذا المشروعُ على حسابِ ثورتِهم و معاناتِهم ..
 
اليوم .. يتلاشى الحلمُ و تتلاشى تلك الدويلة التي كانت حدودُها مرسومةً بحركة الطيران الامريكي .. و صار بإمكانِنا نحنُ السوريينَ أنْ نذهبَ الى الحسكة و القامشلي و الرقة دونَ فيزا .. ودونَ كفيل .. وصار بإمكانِ مهجري المنطقة الشرقية العودةُ إلى أراضيهِم و بيوتِهم ..
 
اليوم .. يستيقظ الأكرادُ على حقيقة أن الحلمَ سيبقى حلماً .. وأن الواقعَ هو الدائم.. و أن المرتزقة لا يُقيمون دولة .. ولا العبيد يصنعون حرية .
 
- كم ياتُرى يحتاج قادةُ الأكراد من الوقت ليتعلموا من دروس التاريخ و من خيباتِهم و رهاناتِهم الفاشلة ؟! ومتى يتعلمون الدروسَ و العِبر ؟ ألم يتعلموا من التكرار ؟ إلى متى سيقدمون القرابينَ و الدماءَ في معاركِ الوهم و الحسابات الخاطئة ؟ ولماذا كلُ مَن تبيعهم أمريكا هم صناعةٌ أمريكية ؟
ثم لماذا هذا الصراخُ و العويل من قبل الميليشياتِ الكردية بعدما تخلت عنهم واشنطن ؟ أليسوا هم من قالوا ومازالوا يقولون إنهم هزموا داعش و إنهم قدموا التضحيات ؟ وهلَّلَ لهم الغربُ و ضجَّ إعلامُه ببطولاتِهم الخرافية ؟ لماذا لا يُظهرون لنا قتالَهم الآن دونَ طائراتٍ أمريكية و بريطانية ؟
- والآن ألا يجب ملاحقتُهم وتقديمُهم الى المحاكم باعتبارِهم مجرمي حرب .. قَتلوا و هَجَّروا و دَمروا ومَارسوا التطهيرَ العِرقي واقترفوا أبشعَ الجرائم .. وفاتورتُهم أصبحت مُلِحة ؟
 
 

إقرأ أيضاً

مقتل 5 مدنيين في غارات للاحتلال الروسي على بلدة البارة في إدلب.الاحتلال الروسي وميليشيا أسد يكثفان قصفهما على بلدات بإدلب.ميليشيا أسد تفشل بالتقدم على محور كبينة باللاذقية ومحور تل دم شرق إدلب.الأمم المتحدة تطالب بالسماح للمساعدات بالوصول إلى محتاجيها بإدلب.الرئاسة التركية: بوتين يخطط لزيارة تركيا مطلع الشهر المقبل.مقتل 4 عناصر من ميليشيا قسد بمعارك مع الجيش الوطني بالحكسة.ميليشيا قسد تقمع مظاهرة في الرقة نادت بإسقاط نظام أسد.مظاهرات بدرعا تطالب بإسقاط نظام أسد وإنهاء الوجود الإيراني في سوريا.المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري: دعمنا لـ"قسد" مؤقت .واشنطن: هناك دول بدأت باستعادة مقاتليها المنتمين لداعش مثل كوسوفو وإيطاليا.الخزانة الأمريكية تدرج 12 شركة وشخصية مقربة من "نظام أسد" على لائحة العقوبات.الليرة السورية تسجل أدنى سعر لها والدولار يتخطى حاجز 700 ليرة.مجموعة الدول المصغرة تطالب بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن سوريا.مجلس الشيوخ الأمريكي: ننتظر قرار تركيا حول شراء منظومة إس 400 الروسية.3 قتلى وعشرات الجرحى أثناء تفريق قوات الأمن للمحتجين في بغداد .جبران باسيل يؤكد موافقة محمد الصفدي على تشكيل الحكومة اللبنانية.الرئيس التونسي يكلف رسميا مرشح حركة النهضة الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة.مظاهرات احتجاجية في عدد من المدن الإيرانية بسبب رفع أسعار البنزين .يمكنكم مشاهدة أورينت على الترددات التالية:.نايل سات: 11603 - أفقي - 5/6 - 27500.هوت بيرد: 11747 - أفقي - 3/4 - 27500.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8