تصريحات مفاجئة لظريف حول العملية التركية المرتقبة شرق الفرات

تاريخ النشر: 2019-10-06 16:03
اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الإجراءات التركية "ضد أمن الحدود والسيادة السورية لن تحقق أيا من أهدافها"، وذلك في أول تعليق من طهران على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اقتراب موعد العملية العسكرية ضد ميليشيا "الوحدات الكردية"، في شرق الفرات بسوريا.

وقال ظريف إن بلاده أبلغت الجانب التركي بأن "السبيل الوحيد للحفاظ على أمن تركيا هو نشر القوات العسكرية في المناطق الحدودية مع سوريا، ونشر القوات السورية في المناطق السورية التي يقطنها الأكراد"، لافتا إلى أن طهران أبلغت سوريا وتركيا بأن "أمن دول المنطقة يكون عبر احترام سيادة أراضيها"، وفق ما نقلت قناة "روسيا اليوم".

وأضاف بأن الولايات المتحدة "تسعى لاستغلال الأكراد لتحقيق مصالحها"، وأن إيران "تتعاون مع حكومة كردستان العراق والحكومة السورية وجميع الجماعات الكردية في سوريا لحل المشاكل الحدودية بين تركيا وسوريا، وذلك عن طريق التنسيق بين القوات العسكرية السورية والتركية ومن دون التسبب بأي مشاكل للأكراد والعرب في تلك المناطق".

وفي السياق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن نظيره الأمريكي دونالد ترامب أدرج مسألة انسحاب قوات بلاده من منطقة شرق نهر الفرات، لكن من هم حوله لم يعملوا إلى الان بتوصياته، وذلك خلال كلمة ألقاها في الاجتماع التشاوري الـ29 لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة.


"حرب شاملة"
وفي وقت سابق أكدت شبكات محلية، وقوع حالة استنفار في صفوف ميليشيا "الوحدات الكردية" على الحدود السورية التركية، بعد ساعات من ردّ المتحدث باسم ميليشيا "قسد" تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، مصطفى بالي، في تغريدة على "تويتر" على الإعلان التركي بقوله: "ملتزمون بإطار آلية الأمن ونقوم بالخطوات اللازمة للحفاظ على الاستقرار في المنطقة"، مؤكدا أنهم لن يترددوا "في تحويل أي هجوم غير مبرر من جانب تركيا إلى حرب شاملة على الحدود بأكملها".

 ويُشكل إعلان تركيا اقتراب المعركة شرق الفرات ضد ميليشيا "الوحدات الكردية" المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، مؤشراً على تعثر التفاهمات والمباحثات التركية الأمريكية حول الاتفاق في 7 أغسطس/آب الماضي، والذي يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

ويوم الجمعة، سيّر الجيشان التركي والأمريكي، الدورية البرية المشتركة الثالثة في منطقة "شرق الفرات في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء "المنطقة الآمنة".

وأشار بيان لوزارة الدفاع التركية، إلى أنّ الدورية المشتركة جرت بواسطة المركبات المدرعة، وبرفقة طائرات بدون طيار، لافتة إلى أنّ الدورية جرت شرق مدينة تل أبيض التابعة لمحافظة الرقة.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
قتلى وجرحى من ميليشيات أسد بمحاولة تقدم فاشلة في إدلب.63 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري.بلغاريا تحكم على عنصرين من "حزب الله" بالسجن المؤبد .تركيا: تحييد عنصرين من "بي كا كا" شمالي العراق.مقتل جندي أذربيجاني بنيران أرمينية.توقيف امرأة على خلفية إرسال طرد مسمم إلى ترمب.محكمة بلغارية تقضي بالسجن المؤبد على عنصرين من حزب الله.الهند.. مصرع 10 أشخاص وإصابة 11 جراء انهيار مبنى.100 ألف إصابة يومية بكورونا في الهند.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8