قتلى وحرجى باستهداف ميليشيا أسد لـ"كفرنبل" بالقنابل العنقودية (فيديو)

2019-09-13 12:19:00

جانب من القصف على كفرنبل
قتل اثنان وأصيب آخرون في قصف متجدد لميليشيا أسد الطائفية على مدينة كفرنيل جنوب إدلب بالقنابل العنقودية، اليوم الجمعة.

وقال مراسل أورينت، إن ميليشيا أسد كثفت منذ الصباح قصفها على عدة مناطق جنوب إدلب، ما أسفر عن مقتل شاب وسيدة من مدينة كفرنبل جنوب إدلب، إضافة إلى وقوع عدة إصابات أخرى في صفوف المدنيين.

وأمس سقط مدنيان أحدهما طفلة جراء قصف ميليشيا أسد والاحتلال الروسي على بلدة كفرومة وسرجة على التوالي.

وتأتي هذه الأحداث تزامنا مع تصريح غريب  لوزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة يعلن من خلاله عن نهاية الحرب في سوريا.

إحصائية أولية

وفي إحصائية أولية، أوقع القصف المدفعي لميليشيا أسد منذ بداية أيلول الجاري أكثر من  عشرة قتلى في صفوف المدنيين والعديد من الجرحى.

وفي الأول من أيلول الجاري أعلنت وزارة دفاع المحتل الروسي بدلا عن ميليشيا أسد أن الأخيرة ستنفذ وقفا لإطلاق النار من طرف واحد في منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب.

يشار إلى أن ميليشيا أسد والمحتل الروسي يواصلان بشكل يومي اختراق وقف إطلاق النار الذي أعلنه الروس، ولكن بوتيرة أقل عما كان عليه الوضع قبل ذلك.

التعليقات