ما هدف إسرائيل من تسريب صور لـ قاعدة إيرانية شرق سوريا؟

تاريخ النشر: 2019-09-05 09:49
سربت إسرائيل صوراً لـ قاعدة إيرانية شرق سوريا، ومصنع صواريخ في لبنان، في وقت قالت فيه مصادر إسرائيلية إن الكشف المسبق عن الأسرار يرمي إلى الضغط على طهران وميليشيا "حزب الله"، وفق ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط.

قالت مصادر وخبراء في تل أبيب إن تسريب الحكومة الإسرائيلية صوراً لمواقع محتملة لمصانع صواريخ وقواعد إيرانية في العراق ولبنان يرمي إلى الضغط واحتمال التمهيد لاستهدافها.

وأعلن مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمس الأربعاء، أن الصواريخ الدقيقة التي كشف الجيش الإسرائيلي عن مخزنها في البقاع اللبناني، كانت موجهة إلى منطقة خليج حيفا، شمال إسرائيل، حيث تقوم مصانع تكرير البترول والكيماويات ومخازن الأمونيا.
وكان الجيش الإسرائيلي لجأ مرة أخرى إلى أسلوب «الكشف المسبق عن الأسرار»، لمواجهة مشروع «حزب الله» لتطوير دقة صواريخه وتحديثها، فأعلن عن موقعين سريين يخزن فيهما هذه الصواريخ وآليات تطويرها وتحديثها؛ أحدهما في البقاع اللبناني والثاني على الحدود السورية - العراقية. وقالت مصادر في تل أبيب إن هناك رسائل عدة توصلها إسرائيل بهذا الكشف: «أولاً: تبين مدى اختراقها الاستخباري. وثانياً: التهديد بتدمير هذه المواقع إذا لم يتخلَّ عنها (حزب الله) بنفسه».

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي قد بادر إلى الكشف بنفسه عن الموقع في البقاع اللبناني، فادعى في بيان له، صدر مساء أول من أمس الثلاثاء، أن «(حزب الله) اللبناني يملك مجمعات أخرى معدّة لإنتاج المحركات والرؤوس الحربية للصواريخ ذات القدرة على الاستهداف بدقة 10 أمتار. وتلك المجمعات أقيمت قرب بلدة النبي شيت في محافظة بعلبك - الهرمل، القريبة من الحدود اللبنانية - السورية». وزعم الجيش الإسرائيلي أن «(حزب الله) شعر بأن إسرائيل كشفت الموقع السري، فسارع للعمل على إخلاء الموقع من المعدات غالية الثمن فنقلها مؤخراً إلى عقارات مدنية في لبنان؛ ومنها في العاصمة بيروت». وأكد أن صور الأقمار الصناعية أظهرت سابقاً أن «المصنع معدّ وجاهز لعملية الإنتاج».

وجاء في بيان الجيش أن «المنشأة أقيمت في السنوات الأخيرة بوصفها موقعاً لإنتاج الوسائل القتالية بقيادة إيران و(حزب الله)؛ حيث تمّ مؤخّراً رصد عمليات إضافية تهدف لاستخدامها موقعاً لإنتاج وتحويل الصواريخ إلى دقيقة». وادعى أن لديه «معلومات استخبارية مؤكدة بأن هذه العمليات بلغت حد إنشاء خط إنتاج للأسلحة الدقيقة، وبأن معدّات خاصة وحساسة نقلت إلى الموقع في الأشهر الأخيرة». وذكر أنه «توجد في هذا الموقع مجمعات عدة معدّة لإنتاج المحركات والرؤوس الحربية للصواريخ ذات القدرة على الاستهداف الدقيق لنحو 10 أمتار. ومن أجل إنتاج الصواريخ، تقوم إيران بالتزويد بالآلات الخاصة، والإرشادات للعاملين في الإنتاج، وهي ترافق العمليات في الموقع بشكل دائم».

أما الكشف الثاني، فجاء من خلال تسريب خبر إلى شبكة الأخبار الأميركية «فوكس نيوز»، وفيه تحدثت عن موقع إيراني أقيم شمال شرقي سوريا، عند الحدود مع العراق، وفيه أيضاً يتم تخزين صواريخ إيرانية دقيقة موجهة ضد إسرائيل.

وقال محلل الشؤون العسكرية في صحيفة «يسرائيل هيوم»، يوآف ليمور، إن الرسالة من هذا الكشف واضحة، وهي أنه في حال عدم إخلاء الموقعين والتخلي التام عن فكرة تحديث وتطوير صواريخ «حزب الله» وجعلها أكثر دقة، فإن إسرائيل ستتولى ذلك بنفسها.



commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مدينة تل أبيض إلى سبعة قتلى .روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار لنقل مساعدات إلى سوريا من تركيا.اغتيال القيادي في ميليشيا الفرقة الرابعة نزار زيدان في وادي بردى بريف دمشق .ميليشيا أسد تعتقل عشرات الشبان من "يلدا" جنوب دمشق.ناشطون: قسد اختطفت طفلة من مدينة عين العرب "كوباني" للتجنيد الإجباري.وفاة طفلين بسبب سوء الرعاية الصحية في مخيم "الهول" بالحسكة.تقرير أممي يؤكد ارتكاب نظام الأسد "جرائم حرب" في إدلب.تقرير أمريكي: "الأسد" وظف سياسيين ودفع مبالغ طائلة لتلميع صورته في العالم.مجلس الوزراء السعودي: الحل في سوريا وفقا لـ"جنيف1".واشنطن: سنفرض سلسلة عقوبات على أشخاص ومؤسسات وفقا لـ "قانون قيصر".مسؤول أمريكي: الكاظمي بحاجة لمساعدة وقواتنا باقية في العراق.أمريكا تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية.يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8