ضحايا في قصف جوي للطيران الروسي على جنوب إدلب (صور)

أورينت نت - خاص 2019-08-26 08:42:00

أفاد مراسل "أورينت نت" بأن الطيران الحربي التابع للاحتلال الروسي شن اليوم الإثنين، غارات على قرية بسقلا جنوبي إدلب، ما أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وذكر المراسل أن القصف الجوي على بسقلا أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة العديد من المدنيين.

وأشار إلى أن ميليشيا أسد كثفت قصفها الجوي والمدفعي على مدن وبلدات كفرعويد وسفوهن والدير الشرقي ومعرة حرمة وجرجناز والتح وكفرنبل، ما أوقع قتيلا في معر حرمة والعديد من الجرحى.

بدوره، ذكر الدفاع المدني في إدلب بأن الطيران الحربي استهدف صباح اليوم، الحقول الزراعية على أطراف بلدة كنصفرة بصاروخين.

استهدفت منازل المدنيين

كما أصيب 5 أشخاص بينهم 3 نساء بـ4 غارات جوية استهدفت منازل المدنيين والسوق الرئيسي وسط بلدة إحسم جنوب إدلب، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة.

يشار إلى أن ما لا يقل عن 20 مدنياً سقطوا أمس بين قتيل وجريح، جراء القصف الجوي المكثف من قبل طيران ميليشيا أسد الطائفية وروسيا على مناطق ريف إدلب.

وأكد المكتب الإعلامي في فريق الدفاع المدني، (الخوذ البيضاء)، مقتل 11 مدنياً وإصابة 9 آخرين جراء قصف جوي على مناطق ريف إدلب ارتقى 6 منهم بينهم 3 أطفال وامرأتان وأصيب 4 آخرون بينهم طفل في تلمنس.

كما قتل 3 مدنيين وأصيب 4 آخرون في بلدة التح جراء قصف الطيران الحربي التابع لميلشيا أسد، بينما قتل رجل في معرشورين و رجل آخر في الهلبة نتيجة قصف المنطقة من قبل الطيران الحربي.

يشار إلى أن ميليشيا أسد تمكنت من السيطرة خلال اليومين الماضيين، على مدن وبلدات استراتيجية شمال حماة وجنوب إدلب، في مقدمتها مدينة خان شيخون ومورك، التي تضم نقطة المراقبة التركية التاسعة، وذلك خلال الحملة العسكرية المستمرة لميليشيا أسد بدعم روسي مباشر منذ أكثر من 6 شهور على المنطقة رغم أنها منطقة منزوعة السلاح.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات