قتلى وجرحى في تجدد القصف على خان شيخون جنوب إدلب

أورينت نت - خاص 2019-08-06 13:05:00

قتل 3 مدنيين وجرح آخرون جراء قصف صاروخي ومدفعي لميليشيا أسد وروسيا على من تبقى في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، التي نزح عنها سكانها بشكل شبه كامل نتيجة الحملة العسكرية المستمرة على المنطقة منذ شهور.

وقال مراسل أورينت، إن الطيران المروحي والحربي التابع لميليشيا أسد وروسيا، استهدف اليوم الثلاثاء، مدينة خان شيخون جنوب إدلب، ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وجرح ثلاثة آخرين.

وأضاف أن القصف طال العديد من المناطق جنوب إدلب، مثل بلدات التمانعة وحيش وتحتايا، مشيرا إلى أن القصف المروحي والحربي اليوم ترافق بقصف مدفعي وصواريخ أرض أرض.

ولفت إلى أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال القتلى و الجرحى من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة لتلقي العلاج.

استئناف الحملة العسكرية

وكان الطيران الحربي التابع لميليشيا أسد الطائفية والاحتلال الروسي استأنف أمس الإثنين، قصفه لمدن وبلدات في إدلب وحماة، وذلك بعد إعلان الميليشيا أسد عن انتهاء الهدنة التي شهدتها منطقة "خفض التصعيد" قبل ثلاثة أيام.

وادعت ميليشيا أسد في بيان، أنها أوقفت العمل بالهدنة انطلاقاً من كون الموافقة على وقف إطلاق النار كانت مشروطة بتنفيذ أنقرة لالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي، وقد تبين عدم تحقق ذلك على حد قول قيادة الميليشيا.

وتشهد بلدات ومدن حماة وإدلب ، كانت مدرجة في منطقة خفض التصعيد والمنطقة العازلة، منذ حوالي 4 شهور حملة عسكرية شرسة تقودها روسيا(إحدى الدول الراعية لخفض التصعيد) وميليشيا أسد، أدت إلى قتل حوالي 1000 مدني بحسب إحصاءات محلية.

 

يشار إلى أن (منظمة أطباء بلا حدود) كشفت مؤخرا أن قصف واستهداف مدن وبلدات جنوب إدلب، وشمال حماة في سوريا أدى إلى نزوح ما لا يقل عن 450 ألف شخص شمالا باتجاه الحدود التركية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة