قتلى من الكوادر الطبية بغارة روسية شمال حماة

متابعات 2019-07-27 14:59:00

قتل 3 مسعفين، اليوم السبت، بغارة نفذها طيران الاحتلال الروسي، استهدفت سيارة الإسعاف التي كانوا يستقلونها أثناء تحركهم لإنقاذ المصابين جراء القصف المكثف الذي بدأه الطيران الروسي وطيران ميليشيات أسد على أرياف حماة وإدلب.

وأكدت مديرية صحة حماة الحرة، أن منظومة الإسعاف في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ودعت ثلاثة من متطوعيها أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني في إسعاف الجرحى جراء غارة من الطيران الحربي.

وأوضحت المديرية أن القتلى هم، السائق  عبد الباسط مبارك، والمسعفان مصطفى الحسن وسليمان المحمد.

ويأتي مقتل المسعفين في إطار حملة الإبادة المستمرة، التي يشنها الطيران الروسي على المنطقة، حيث قتل 11 مدنياً بينهم أطفال، وأصيب أكثر من 20 آخرين بغارة جوية استهدفت حياً سكنيا وسط مدينة أريحا، عدا عن مقتل وجرح عدد من المدنيين بقصف مشابه على بلدات ومدن ريفي إدلب وحماة.

وكانت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، قالت أمس، إن ضربات جوية نفذها نظام الأسد وحلفاؤه على مدارس ومستشفيات وأسواق ومخابز بإدلب وحماة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 103 مدنيين في الأيام العشرة الماضية بينهم 26 طفلا.

وأضافت في بيان "هذه أهداف مدنية، وفي ضوء النمط المستمر لمثل هذه الهجمات، يبدو من غير المرجح بشدة أن يكون قصفها حدث بطريق الخطأ" مشيرةً إلى أن ارتفاع حصيلة القتلى تقابله "لا مبالاة دولية واضحة".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات