بعد الصنمين.. مناطق جديدة تخرج عن سيطرة ميليشيات أسد في درعا

بعد الصنمين.. مناطق جديدة تخرج عن سيطرة ميليشيات أسد في درعا
أورينت نت - إبراهيم الحريري
تاريخ النشر: 2019-05-23 14:56
تشهد محافظة درعا توتراً بين عناصر "فصائل المصالحات" وميليشيا أسد الطائفية، جراء استمرار الأخيرة باعتقال قادة المصالحات والمدنيين، ما أدى لخروج عدة مناطق مجدداً عن سيطرة ميليشيا أسد كان آخرها منطقتي جلين ومساكنها وسحم والمزيرعة في الريف الجنوبي الغربي من درعا.

طرد الحواجز والمفارز الأمنية
وأكدت مصادر محلية لأورينت نت، أن عناصر من فصائل المصالحات سيطروا على مفرزة الأمن العسكري في جلين وسحم، واعتقلوا عناصرها الذين فاق عددهم عشرة عناصر، وطردوا الحواجز التي كانت تتمركز في المنطقة، وذلك كردة فعل منهم على اعتقال "هيثم حريري" القيادي السابق في "جيش المعتز". 

ويأتي خروج المناطق الجديدة عن سيطرة ميليشيات أسد عقب خروج مدينة الصنمين عن سيطرة هذه الميليشيات، بعد مهاجمة عناصر "فصائل المصالحات" نقاط ميليشيا أسد فيها وقتل ضابط وجرح آخرين، على إثر اعتقال أحد "قادة المصالحات" أيضاً، لتقوم ميليشيا أسد بإطباق حصار كامل على المدينة، وتزج المدنيين داخل المعادلة، وهو ما ولد ردة فعل جديدة لدى أبناء الصنمين، الذين رفضوا دخول ميليشيا أسد إلى مدينتهم تحسبا لقيامها بمجازر بحق المدنيين واعتقال عناصر المصالحات. 

يشار إلى أن خروج مدينة الصنمين والمناطق الجديدة عن سيطرة الميليشيات الطائفية ليس الأول من نوعه، حيث تعتبر درعا البلد أحد أهم المناطق التي لا تستطيع ميليشيا أسد دخولها بشكل كامل، رغم إبرامها "اتفاق التسوية".

ويؤكد ناشطون من المنطقة، أن عدم قدرة ميليشيا أسد السيطرة على هذه المناطق، ناتج عن عدم وجود قوة كافية لإرهاب الأهالي وتواجد "عناصر المصالحات" وتوفر السلاح الخفيف، علاوة عن استمرار الميليشيات بسياساتها القمعيةالتي ولدت حالة من التخوف من ارتكابها مجازر بحقهم، لا سيما بعد التخلص من قاداتهم.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
طيران الاحتلال الروسي يشن غارة جوية استهدفت بلدة الفوعة بريف إدلب.انفجار عبوة ناسفة زرعت بإحدى حاويات القمامة في مدينة الباب شرق حلب.طيران الاحتلال الروسي يشن عدة غارات جوية على أطراف قرية براد بريف مدينة عفرين شمال حلب.الجبهة الوطنية للتحرير تتمكن من تدمير مقر لميليشيا أسد على محور بالا غرب حلب الغربي إثر استهدافه بصاروخ ومقتل وجرح من كانوا بداخله.مجلس مدينة الرقة التابع لميليشيا قسد يعلن عن فرض حظر تجوال جزئي لمدة أسبوع في الرقة ابتداءً من الغد.اليمن.. تجدد الاحتجاجات في تعز تنديداً بانهيار الريال.موسكو.. المئات يحتجون على نتائج انتخابات مجلس الدوما.أفغانستان.. قتيل و7 جرحى إثر انفجار لغم في جلال أباد.برلين.. الآلاف يتظاهرون من أجل المناخ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en