مقتل 245 عنصراً من ميليشيا أسد بينهم 57 ضابطاً

تاريخ النشر: 2019-05-21 11:50
قُتل ما لا يقل عن 250 عنصرا وضابطاً من ميليشيا أسد الطائفية، خلال أكثر من أسبوعين في الحملة العسكرية التي تشنها الميليشيات على الشمال السوري بدعم من الطيران الروسي.

توزع قتلى ميليشيا أسد
ووثق مركز "نورس للدراسات" مقتل 245 عنصراً من ميليشيا أسد الطائفية، حتى تاريخ 20 أيار الجاري، بينهم 57 ضابطاً، منهم 4 ضباط برتبة عقيد، وعميد، و2 برتبة رائد، 9 نقيب، 23 ملازم أول، 18 ملازم.

وأوضح المركز أنه جرى توثيق مقتل 10 عناصر من ميليشيا "الفرقة الرابعة" بقيادة ماهر الأسد، و4 من ميليشيا "لواء القدس"، و4 من فصائل المصالحات، و12 من ميليشيا "قوات النمر"، و155 من ميليشيات أخرى، وقناص، وعنصر من ميليشيا "حزب الله اللبناني"،  وعنصر من ميليشيا "الحرس الجمهوري".

ولا يوجد إحصائية دقيقة، لعدد قتلى عناصر ميليشيا أسد الطائفية على جبهات معارك ريف حماة الأخيرة، لا سيما أنه جرى خلال الأيام الماضية استهداف مواقع وحافلات الميليشيا بصواريخ حرارية مضادة للدروع من نوع "كونكور" من قبل الفصائل المقاتلة.

وينحدر قتلى ميليشيا أسد الطائفية من مختلف مناطق سوريا، وأبرزهم من قرى الساحل، إضافة إلى عدد من عناصر التسويات من أبناء محافظة ريف دمشق، ومحافظة القنيطرة.


إقرأ أيضاً