جثث قتلى ميليشيا أسد على جبهات حماة (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-05-21 13:00
أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقتل عدد من عناصر ميليشيا أسد الطائفية على يد الفصائل المقاتلة في المعارك التي تدور  على جبهة حرش الكركات بريف حماة الغربي.

وبين التسجيل قيام أحد عناصر الفصائل بتصوير جثث ميليشيا أسد بين الصخور في حرش الكركات. وقال في المقطع "هي جنودك يا بشار.. عم تبعت أولاد مرتزقة.. الزلمة فيكم يجي لهون".

ضراوة المعارك
وكان سليمان شاهين قائد مجموعات الحمزة إحدى الميليشيات التابعة لسهيل الحسن، اعترف قبل يومين بضراوة المعارك التي تواجهها ميليشيات أسد الطائفية على جبهة الكركات بريف حماة.

وقال شاهين في منشور له على صفحته في "فيسبوك بوك" بعنوان "قراءة للوضع الميداني بريف حماة كما هو، بعيداً عن صور السيلفي وتقارير رفع المعنويات"، إن كل المناطق التي تم السيطرة عليها (من قبل ميليشيا أسد) امتدادا من قلعة المضيق حتى عمق سهل الغاب تعتبر بالعلم العسكري ساقطة عسكريا بأي لحظة بدون السيطرة على جبل الكركات وحرش الكركات.

وأضاف في المنشور الذي حذفه بعد ساعات، أن "منطقة الكركات التي تعتبر أول امتداد لمرتفع جبل الزاوية، وبدون السيطرة عليها يستطيع أي مسلح عندما يقف على جرف الكركات بواسطة الكلاشينكوف استهداف أي شيء يتحرك بمنطقة الغاب المحررة"، مبررا خسائر ميليشيا أسد، بقوله: "هذا هو سبب الخسارات الكبيرة التي تلحقها المعارضة بالجيش خلال الأيام الماضية".

خسائر كبيرة
وأكد شاهين أن ميليشيا أسد لم تستطع خلال المعارك السابقة إحراز أي تقدم في الكركات، رغم الخسائر الكبيرة في صفوف الميليشيا. 

وذكر أنه "بالعلم والتكتيك العسكري المفروض السيطرة على التلال أولا والمنطقة السهلية تعتبر تحصيل حاصل وسوف تسقط تلقائيا ولكن الذي حصل العكس وسوف تبقى ميليشيات أسد بحالة استنزاف يومي". 

يشار إلى أنه بعد حوالي عشرين يوم من حملتها العسكرية على المنطقة منزوعة السلاح، وخاصة في ريف حماة، فقدت ميليشيا أسد الطائفية أكثر من 200 عنصر، بينهم أكثر من 30 ضابطا وثقتهم شبكات ومواقع موالية بالأسماء والصور.

إقرأ أيضاً