روسيا وميليشيا أسد تقصفان مبنى مديرية تربية حماة الحرة

أورينت نت - حماة: سيف العبدالله 2019-04-28 14:50:00

تعرض مبنى مديرية تربية حماة الحرة في قلعة المضيق بالريف الغربي، فجر اليوم الأحد، لقصف بقذائف المدفعية من قبل ميليشيا أسد الطائفية، ما ألحق دمارا جزئيا بالمبنى. 

وقال أحمد هكوش مدير تربية حماة الحرة لـ"أورينت نت"، إن قصف مبنى المديرية ألحق أضرارا بالمعدات الموجودة فيه، كما تعرضت بعض الثبوتيات كالأوراق سواء للموظفين أو الطلاب للتلف، لافتا إلى أن  المبنى مدني ويقدم خدمة تعليمية فقط. 

وأضاف أن العملية التعليمية تضررت من القصف لا سيما أن المديرية كانت تقيم امتحانات فصلية للطلاب، مشيرا إلى أن المبنى تعرض بعد 12 ساعة من الاستهداف الأول للقصف مرة ثانية. 

تواصل القصف

ونوه هكوش إلى أن العاملين بمبنى مديرية تربية حماة الحرة في قلعة المضيق حاولوا صباح اليوم إنقاذ ما تبقى من لوجستيات وأوراق وممتلكات للمديرية لكنهم لم يستطيعوا بسبب تواصل القصف.

وكانت طائرات الاحتلال الروسي جدّدت قصفها اليوم، على قرى بريف حماة الغربي، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وذلك بعد يوم دام جراء قصف روسي مماثل طال ريفي حماة وإدلب.

وقال مراسل أورينت، إن طائرات الاحتلال الروسي، شنت خمس غارات على المنازل السكنية في مدينة قلعة المضيق، ما أدى لمقتل خمسة مدنيين، وإصابة آخرين .

التعليقات