التحالف يرتكب مجزرة مروعة بعملية إنزال جوي شمالي ديرالزور

تاريخ النشر: 2019-04-25 14:24
ارتكبت قوات التحالف الدولي وميليشيا "قسد" مجزرة جديدة في ريف دير الزور، اليوم الخميس، راح ضحيتها عدد من المدنيين من عائلة واحدة بينهم أطفال ونساء، وذلك اثناء تنفيذ عملية إنزال جوي.

وأفادت "شبكة دير الزور 24" المحلية، أن 6 مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفل وسيدتان قضوا بعملية إنزال جوي نفذتها مقاتلات التحالف الدولي بالاشتراك مع قوات قسد في قرية ضمان بريف ديرالزور الشمالي.

وأوضحت الشبكة، أن المجزرة ارتكبت بحق عائلة "فرحان المظهور"، حيث قتلهم المهاجمون بإطلاق النار  عليهم  بشكل مباشر، منوهةً إلى أن سبب عملية الإنزال ما زال مجهولاً حتى اللحظة، وأن العملية تمت على منزل لآل المظهور في قرية الضمان شمال دير الزور.

ليست المجزرة الأولى
يشار إلى أن المجزرة الجديدة ليست الأولى من نوعها التي ترتكبها قوات التحالف في المنطقة، ففي الـ14 من الشهر الجاري، أكدت شبكات محلية بأن قوة عسكرية تابعة للتحالف الدولي قتلت خمسة أشخاص في قرية الطكيحي بريف ديرالزور الشمالي.

وأوضحت المصادر حينها إلى أن الخمسة قتلوا خلال عملية إنزال جوي نفذتها مجموعة تابعة للتحالف الدولي في قرية الطكيحي، استهدفت منزل "عبود الشعيبي" كما تسببت العملية بهروب سكان المنزل والمنازل المجاورة بعد سماعهم لصوت الطيران بسبب خوفهم، حيث فتح عناصر القوة المهاجمة النار على الفارين من المنازل وقتلوا رجلين وامرأة من الجنسية العراقية، وشابين هم أبناء عبود الشعيبي.

وأفاد "دبر الزور24" حينها، أنّ أبناء الشعيبي الذين قتلوا في العملية كانوا مبايعين لتنظيم داعش لكنهم انشقوا عن التنظيم منذ عدة شهور .

يشار إلى أنّ عمليات القتل خلال عمليات الإنزال التي ينفذها التحالف الدولي تكررت في مناطق ريف دير الزور، دون وجود بيان واضح من التحالف حول ماهية هؤلاء الأشخاص والتهم المنسوبة لهم .


إقرأ أيضاً