بينهم طفل وامرأتان.. حصيلة جديدة لقتلى قصف ميليشيا أسد على ريفي إدلب وحماة (فيديو)

أورينت نت - خاص 2019-04-06 18:47:00

قتل طفل وامرأة متأثرة بجراحها، اليوم السبت، جراء قصف ميليشيا أسد الطائفية بقذائف صاروخية تحمل قنابل عنقودية لمدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل أورينت ، إن ميليشيا أسد الطائفية المتمركزة بريف إدلب الشرقي، قصفت مدينة كفرنبل بصواريخ عنقودية، ما أسفر عن مقتل طفل وامرأة، وجرح 21 آخرين، بينهم مصاب بُترت ساقه.

وبثت أورينت شريطا مصورا لذوي الطفل  المقتول وهم يودعون طفلهم قبيل الذهاب به إلى مثواه الأخير.

وارتفعت حصيلة قصف ميليشيا أسد اليوم للمنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلب إلى 5 مدنيين بينهم طفل وامرأتان، إحداهما زوجة للمعتقل في سجون نظام الأسد إحسان الحمود، وتدعى هناء السلوم.

حركة نزوح كبيرة.

وأمس، أعلنت الأمم المتحدة، أن العنف المتصاعد في "مناطق خفض التصعيد" شمالي سوريا، أدى إلى نزوح ما لا يقل عن 90 ألف شخص خلال الشهرين الماضين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي "يشعر زملاؤنا في المجال الإنساني بالقلق إزاء استمرار ورود أنباء عن سقوط ضحايا مدنيين بسبب الأعمال العدائية في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا وحولها في شمال غرب سوريا".

وأضاف، أن ما لا يقل عن 19 مدنياً قتلوا وجُرح عشرات في أعمال القتال داخل المنطقة منزوعة السلاح في محافظتي إدلب وحماة خلال اليومين الأخيرين فقط.

قصف لايتوقف!

وتواصل ميليشيا أسد الطائفية قصفها على المنطقة منزوعة السلاح بوتيرة متفاوتة تزداد وتنخفض، وخاصة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وكان الرئيسان التركي والروسي توصلا في 17 أيلول من العام الماضي في مدينة سوتشي الروسية، إلى اتفاق يقضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح(عازلة)، تفصل بين ميليشيا أسد وفصائل المعارضة، تضم أرياف حماة وإدلب وحلب واللاذقية في الشمال السوري المحرر.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل 248 مدنياً، منذ دخول اتفاق سوتشي حيز التنفيذ في 17 أيلول من عام 2018، وحتى 14 آذار من عام 2019، في أرياف حلب وحماة وإدلب واللاذقية.

التعليقات