الحل الأمثل لردع إيران

الحل الأمثل لردع إيران

تاريخ النشر: 2019-03-20 11:02
قبل مئتي عام، أعلنت واشنطن مبدأً صارماً لحماية أميركا الجنوبية من أطماع أوروبا. أطلقه الرئيس جيمس مونرو، واقترن باسمه «مبدأ مونرو». وقبل مئة عام، توسع الرئيس ثيودور روزفلت في تطبيقه عبر الحضور المباشر في دول الجنوب الأميركي. واليوم لعل الرئيس ترامب يعلن مبدأ مماثلاً، لحماية المنطقة من أطماع إيران.

عاش «مبدأ مونرو» مع 40 رئيساً بعد عهد مطلقه، بخلق سياسة أميركية ثابتة، واجهت أنشطة أوروبا في القرن الـ19، وأنشطة الاتحاد السوفياتي في القرن الـ20، ولم يتجاوزه رئيس واحد، لا ديموقراطي ولا جمهوري.

بُني المبدأ قبل قرنين على أساس تجنيب واشنطن صراعات أوروبا، والأهم هو حماية مصالحها في القارة الأميركية، وقطع الطريق أمام التمدد الفرنسي والبريطاني والإسباني، والتلويح بالعمل العسكري ضد كل مخالف للمبدأ.

والظرف في منطقة الشرق الأوسط لا يختلف، فالنظام الإيراني «مكشّر» عن أنيابه في كل أرجائها، ومطبق على أربع عواصم عربية، ويعمل جاهداً على توسّعه، ولذا لا بد أن يواجه «مبدأ ترامب» دستور الملالي، المشرع لأطماعهم في إعادة الإمبراطورية الفارسية، والسيطرة على العالم الإسلامي، وأداتهم إلى تحقيقه بتوسيع دائرة التوتر، ودعم أي حراك متمرد، وتغذية صراعات عرقية ودينية وجغرافية. 

أساليب النظام باتت مكشوفة، وصوت الضجر السياسي صار عالي السمع، وديبلوماسيوهم في حالة طرد مستمر من عواصم عربية وغربية. فها هم منبوذون في المغرب بسبب البوليساريو، وفي الجزائر بسبب التشيع، وفي نيجيريا كذلك، وزادوا على البلد الأسمر إسناد تنظيم «بوكو حرام». أما في الخليج، فالصورة واضحة بوضوح خلايا «حزب الله»، والتهديد الصريح على منابر طهران وقم وأصفهان بتدمير المنطقة، والعبث بأهم ممرات النفط العالمية. وكل ذلك مساس مباشر بمصالح أميركا والعالم أجمع، ويعادل بخطره أطماع الملكيات الأوروبية، خاصة الإسبانية بعد نهاية عهد نابليون بونابرت، عندما سعت إلى إعادة الأمجاد وتحسين الموارد الاقتصادية بالتمدد وغزو أميركا الجنوبية، فكان «مبدأ مونرو» رادعاً صلباً.

«مبدأ ترامب» إن تمت ولادته، سيحمي المنطقة من عبث الملالي، وملزم لكل رئيس يسكن البيت الأبيض من بعده. فنحن أمام دولة شر، يمينية متطرفة، لا تعترف بحدود الدول وسيادتها، ولا تقيم وزناً لمعاهدات التاريخ؛ من «وستفاليا» قبل أربعة قرون إلى يومنا هذا، وسبيلهم إلى ذلك عبر الإرهاب. ولذا يمكن الجزم بكل ثقة: صحيح أن ليس كل إيراني مشبوها، لكن كل عمل مشبوه لإيران يد فيه.

صحيفة الحياة

إقرأ أيضاً

الرئيس التركي يعلن بدء العمليات العسكرية شمال شرق سوريا.الجيش التركي يستهدف مواقع ميليشيا قسد بين رأس العين وتل أبيض.وزارة الدفاع التركية: حريصون على عدم إلحاق الأذى بالحلفاء في منطقة عملياتنا بسوريا.الخارجية التركية: عملياتنا في سوريا تراعي القوانين و أبلغنا عدة دول بانطلاقها.مجلس الأمن يجتمع الخميس لبحث العملية العسكرية التركية في سوريا.قناة فوكس نيوز: القوات الأمريكية تلقت أوامر من ترامب بعدم التحرك في شمال سوريا .ميليشيا قسد تقصف مدينتي نصيبين و جيلان بينار بتركيا.مراسل أورينت: ميليشيا قسد تقصف مدينة جرابلس شمال حلب .ميليشيا قسد: المجتمع الدولي تخلى عنا و أمريكا أعطت الضوء الأخضر لتركيا لبدء المعركة .اللجنة الدولية للصليب الأحمر تبدي قلقها بشأن أوضاع المدنيين شمال شرق سوريا.ضحايا مدنيون بقصف ميليشيا أسد مناطق عدة في محافظة إدلب .الولايات المتحدة تدين العنف في العراق وتدعو الحكومة لضبط النفس.البيت الأبيض يرفض التعاون مع التحقيق الرامي لعزل ترامب.قتيلان وعدد من الجرحى بإطلاق نار أمام معبد يهودي في مدينة هالة بألمانيا .الإفراج عن المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي .يمكنكم مشاهدة أورينت على الترددات التالية:.نايل سات: 11603 - أفقي - 5/6 - 27500.هوت بيرد: 11747 - أفقي - 3/4 - 27500.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8