قتلت شاباً واعتقلت 12 آخرين.. تفاصيل انتهاكات ميليشيا أسد على "معبر كسب"

صورة تعبيرية
أورينت نت - محمد الأشقر
تاريخ النشر: 2019-03-19 16:08
أفاد مراسل أورينت أن ميليشيا أسد الطائفية قتلت شابا سوريا واعتقلت 12 آخرين، بعد دخولهم إلى سوريا من معبر كسب الحدودي مع تركيا.

وقال مراسل أورينت نت ، "إن ميليشيا أسد قتلت واعتقلت السوريين المذكورين رغم أنهم دخلوا إلى سوريا بعد إجراء مصالحة (تسوية وضع)، بوساطة عراب المصالحات لدى نظام الأسد عمر رحمون".

وأضاف المراسل أن الشاب المقتول ينحدر من اللاذقية، في حين أن المعتقلين الـ12 ينحدرون من الغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن ميليشيا أسد اقتادت الشباب السوريين بعد اعتقالهم إلى فرع المخابرات الجوية في حرستا بريف مشق.

عراب المصالحات
وكان عرّاب مصالحات ميليشيا أسد "عمر رحمون"، أعلن بداية الشهر الجاري عن فتح معبر كسب بريف اللاذقية المقابل لمعبر "يايلاداغ" بولاية هاتاي التركية أمام عودة اللاجئين السوريين من تركيا، داعيا السوريين في تركيا إلى أجراء تسوية بضمانته والعودة إلى "حضن الوطن ".

يشار إلى أن رحمون ينحدر من مدينة حلفايا في ريف حماة، وانضم إلى صفوف الثورة عام 2012، ثمّ أسس عام 2013 حركة أحرار الصوفية، قبل أن يفاجأ قوى الثورة والمعارضة، ويعود إلى حضن نظام الأسد، عام 2016، وقد ظهر اسمه مذيلًا في اتفاقية تفريغ حلب، كممثل للنظام إلى جانب اسم ممثل المعارضة، وممثل اللجنة الأمنية في المدينة، وممثل الاحتلال الروسي، ليقر بدوره في إنجاح الاتفاقية، عبر حسابه في تويتر لاحقا.

إقرأ أيضاً