الأركان الأمريكية تفند ادعاءات إبقاء ألف جندي في سوريا

تاريخ النشر: 2019-03-18 09:16
فنّد رئيس الأركان الأمريكي جوزيف دانفورد ادعاءات صحيفة وول ستريت جورنال، حول نية واشنطن إبقاء ألف جندي لها في الأراضي السورية.

وأوضحت الدفاع الأمريكية في بيان باسم دانفورد، أن الأنباء التي أوردتها وول ستريت، لا صحة لها ولا تعكس الحقيقة، وأن خطط الانسحاب التي وُضعت في فبراير الماضي بشأن الانسحاب من سوريا، لم يطرأ عليها أي تغيير.

وأكد دانفورد أن الجيش الأمريكي يواصل تنفيذ التعليمات الصادرة عن رئيس البلاد دونالد ترامب، حول تخفيض عدد القوات الأمريكية في سوريا إلى حد معين.

وأضاف أن رئاستي الأركان الأمريكية والتركية تواصلان إعداد الخطط العسكرية المشتركة الهادفة لإزالة المخاوف التركية على حدودها مع سوريا، وأن تلك الخطط تسير بنجاح إلى الآن، وقد تشهد تطورات هامة خلال الأيام القادمة.

ولفت إلى أن بلاده ستدعم المرحلة الانتقالية في سوريا، وستواصل إعداد الخطط اللازمة في هذا الخصوص مع باقي أعضاء التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش.

يجدر بالذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال، إدّعت أمس أن إدارة الرئيس ترامب تعتزم إبقاء نحو ألف جندي أمريكي في الأراضي السورية بعد عملية الانسحاب.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين، إن واشنطن لم تتمكن من الوصول إلى اتفاق مع تركيا وحلفائها الأوروبيين وميليشيا "الوحدات الكردية"، حول تأسيس منطقة آمنة في الشمال السوري.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي أعلن في ديسمبر 2018، أن التحالف الدولي أوشك على القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وأن القوات الأمريكيةستنسحب من هذا البلد قريبا.

وفي فبراير الماضي، أعلن البيت الأبيض عن بقاء نحو 400 عسكري أمريكي داخل الأراضي السورية لفترة، بعد عملية الانسحاب.

المصدر: الأناضول

إقرأ أيضاً