الدفاع الروسية تعلن تجهيز "خط برافو" على الجانب السوري من الجولان

تاريخ النشر: 2019-03-18 08:25
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، أنه تم تهيئة جميع الظروف اللازمة لعمل بعثة الأمم المتحدة على طول "خط برافو" بشكل كامل، على الجانب السوري من مرتفعات الجولان المحتل.

وقال رئيس قسم الشرطة العسكرية الرئيسية في وزارة الدفاع الروسية الجنرال فلاديمير إيفانوفسكي للصحفيين: "نحن الآن في منطقة مرتفعات الجولان على خط برافو، على الجانب السوري الشرقي، حيث تم إنشاء 6 مراكز مراقبة منذ نهاية العام الماضي، والتي تراقب وضع المنطقة المنزوعة السلاح، فضلاً عن مراقبة وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل. واليوم وصلنا إلى أول مركز، وبالتالي في غضون 3 أشهر تم تجهيز هذا المنصب بالكامل من الناحية الهندسية"، وفق ما نقلت سبوتنيك.

وأضاف الجنرال: "لقد هيئنا جميع جميع الظروف لتتمكن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك من وضع مواقعها والبدء بشكل كامل (العمل) على "خط برافو" لتنفيذ المهام التي قامت بها قبل عام 2013".


وأشار الجنرال إلى أن العسكريين الروس ومن ميليشيا أسد يقومون بتدريبات مشتركة بالقرب من "خطة برافو".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت العام الماضي تنفيذ عملية إعادة تدريجية لقوات حفظ السلام التابعة لها إلى خط "برافو" الفاصل بين الجزء المحتل من هضبة الجولان والجزء الواقع تحت سيطرة ميليشيا أسد الطائفية.

يُذكر أن القوات الأممية انسحبت من المنطقة وعلقت مهامها عقب اختطاف 45 عنصراً من جنودها في أغسطس/آب 2014، وقد تم تحريرهم فيما بعد في سبتمبر/أيلول من العام ذاته.


إقرأ أيضاً