من سوريا الكبرى إلى سوريا المفيدة !!

ملف مشترك
تاريخ النشر: 2019-03-17 17:21
قبل مئة عام لم تكن قد رسمت حدود دول بلاد الشام، وكانت المنطقة تابعة للحكم العثماني، وفي نهاية هذا الحكم بدأت فكرة إنشاء الدول الوطنية برعاية بريطانيا وفرنسا حيث قسم الغرب سوريا الكبرى أو الطبيعية إلى دول صغيرة هي لبنان الأردن فلسطين وسوريا
بعد ذلك جاء المستوطنون اليهود واحتلوا أراض فلسطينية بدعم بريطاني ثم احتلت إسرائيل أجزاءا من لبنان وسوريا ومع انطلاق الثورة بات تقسيم المقسم طرحا متداولا  لسوريا الصغرى، فلماذا يقبل السوريون تقسيم بلادهم كل نصف قرن، ولماذا تغيب روح المقاومة الشعبية للدفاع عن الحدود 

تقديم : ملهم عبد الهادي
إعداد : عمار عز  - ملهم عبد الهادي

ماجد عزام محلل سياسي 
عبد الله الأسعد باحث استراتيجي 
دكتور وليد فخر الدين أكاديمي لبناني ومحلل سياسي
نبيل الحلبي مدير منظمة لايف

إقرأ أيضاً