أورينت تكشف معلومات اغتيال رجل المخابرات الجوية في درعا

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-03-17 12:50
كشف مصدر خاص لأورينت أن مجهولين قتلوا المدعو رأفت النحاس في درعا بعد يومين من اختطافه، وذلك على خلفية تورطه بعمليات اغتيال لمصلحة فرع مخابرات ميليشيا أسد الجوية في الريف الغربي للمحافظة جنوبي سوريا.

وبحسب المصدر، فإن النحاس اعترف بتورطه مع آخرين، بعمليات اغتيال لمصلحة العقيد عمار الأسدي في فرع المخابرات الجوية بدرعا. 

صراع الحلفاء 
وقال المصدر، " إن العقيد عمار، الذي يقيم في أحد المزارع بين مدينتي داعل وإبطع، يعتبر ذراعا للميليشيات الشيعية في المنطقة وهو على خلاف مستمر مع العقيد لؤي العلي رئيس فرع أمن ميليشيا أسد العسكري المحسوب على الاحتلال الروسي هناك".

ورجّح المصدر أن تكون عملية اغتيال النحاس جزءا من الصراع المحتدم على أفرع ميليشيا أسد المحسوبة على إيران والأخرى المحسوبة على الاحتلال الروسي في درعا.

وأضاف المصدر أن النحاس كان ينوي تنفيذ عمليات اغتيال ضد شخصيات مركزية تقف ضد مشروع التمدد الإيراني الشيعي في ريف درعا الغربي.

وعمل النحاس قبل سيطرة ميليشيا أسد على الجنوب السوري في حركة " صدق وعده"، وهي حركة إسلامية كانت توالي "جيش خالد ابن الوليد" التابع لداعش، حيث قام أحد أمراء جيش خالد ويدعى "أبو عبيدة قحطان" بتسليحها آنذاك ، وفق مصادر محلية متطابقة.

يشار إلى أن محافظة درعا تشهد حربا وصراعا خفيا بين الفرقة الرابعة والمخابرات الجوية في ميليشيا أسد المعروفين بولائهما لإيران، وبين فرع أمن الدولة والأمن العسكري في ميليشيا أسد أيضا، المحسوبين على الاحتلال الروسي.

إقرأ أيضاً