مقتل 500 إمرأة بعد انقلاب الحوثى على الحكومة الشرعية في اليمن

تاريخ النشر: 2019-03-09 17:40
أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل اليمنية، ابتهاج الكمال، مقتل 500 امرأة بالبلاد منذ انقلاب ميليشيا الحوثي على الحكومة الشرعية في  أيلول 2014.

ونقل موقع سبتمبر نت (حكومي) السبت، عن "الكمال" قولها إن "تأثيرات الحرب التي شنها الحوثيون منذ انقلابهم، تسببت بمقتل 500 امرأة، وإصابة ألف و950 شخصا بإصابات متنوعة".

وجاءت تصريحات الوزيرة اليمنية بمناسبة الاحتفال بـ"يوم المرأة العالمي"، الذي يصادف 8 آذار من كل عام.

انتهاكات ضد المرأة
أشارت  الوزيرة  إلى أن" أكثر من 3 ملايين امرأة في سن الإنجاب، معرضات لنوع محدد من الأمراض، لعدم تلقيهن الرعاية الصحية الكاملة، بسبب القيود المفروضة على عمل المنظمات الأممية والدولية في مناطق سيطرة الحوثيين".

ولفتت إلى أن "مليونا و100 ألف امرأة حامل، تعاني من سوء التغذية، منهن 75 ألف معرضة لمضاعفات أثناء الولادة بشكل مباشر"، موضحة أن عام 2018 وحده، شهد 120 حالة قتل، و115 إصابة تعرضت لها نساء في مناطق سيطرة الحوثيين.

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 سنوات، حربا بين القوات الموالية للحكومة وميليشيا "الحوثي" الذين يتلقون دعما إيرانيا، ويسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ  أيلول 2014.

ومنذ  آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، (تحالف الشرعية) لمساندة القوات الحكومية في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية.