حب الحياة.. هل تستطيع الشعوب أن تشعر بالحياة والجمال تحت ظل الاستبداد؟- كلام جديد

2019-02-27 16:14:00

عندما تنتفض الشعوب المظلومة والمقموعة ضد الأنظمة المستبدة، لا تسعى الديكتاتوريات لمعرفة الأسباب التي أدت لانتفاضهم، وإنما تعمل على وصمهم بالعمالة والخيانة، وتحاول الابتعاد عن الأسباب الحقيقية التي دفعتهم للثورة والسأم من الحياة التي يعيشونها، فهل تسهم الأنظمة المستبدة عبر ممارساتها إلى فقدان الشعور بالحياة عند شعوبها؟ ألا تعتبر الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع إلى معاداة الحياة وتمني الموت؟

 

إعداد وتقديم: أحمد برقاوي

إخراج: احميد الحويج

التعليقات