أنقرة وموسكو تتفقان على اتخاذ "تدابير حازمة" بخصوص إدلب

تاريخ النشر: 2019-02-11 16:47
قال بيان مشترك لوزارتي الدفاع الروسية والتركية، إن أنقرة وموسكو اتفقتا على إجراءات جديد بخصوص "المنطقة المنزوعة السلاح" في إدلب، والتي أقرت باتفاق سابق العام الفائت بين البلدين في مدينة سوتشي الروسية.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن وزارة الدفاع الروسية والتركية، في بيان لهما التأكيد على ضرورة اتخاذ تدابير حازمة لتوفير أمن المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب.

وجاء في البيان المشترك الذي أعقب مباحثات ممثلي وزارتي الدفاع الروسية والتركية في أنقرة اليوم (الإثنين) "بغض النظر عن الاستفزازات، تم التأكيد على أهمية وضرورة مواصلة التعاون بين الاستخبارات والقوات المسلحة للدولتين من أجل تحقيق سلام واستقرار مستدام في إدلب" مشدداً على أهمية "اتخاذ تدابير حازمة لتوفير أمن المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب".

بدورها، نقلت وكالة الأناضول عن وزير الدفاع التركي (خلوصي أكار) قوله، إن تعاون بلاده مع روسيا سيساهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن تركيا تجري اتصالات دائمة مع روسيا من أجل صون السلم والاستقرار في المنطقة وضمان وقف إطلاق النار في سوريا.

من جهته، قال وزير الدفاع الروسي، إن "بلاده تأمل في التوصّل مع وزير الدفاع التركي إلى تفاهمات حول المسائل الأساسية في سوريا".

يشار إلى أن اللقاء بين وزراء دفاع البلدين يأتي تمهيداً لمشاورات مرتقبة بشأن سوريا تعقد بمنتجع سوتشي الروسي 14 فبراير/ شباط الجاري، ويلتقي خلالها الرئيس (رجب طيب أردوغان) بنظيريه الروسي (فلاديمير بوتين) والإيراني (حسن روحاني).


إقرأ أيضاً