أبرز التوصيات التي خرج بها "المؤتمر العام للثورة السورية" في إدلب

أورينت نت - هاشم العبد الله
تاريخ النشر: 2019-02-11 14:28
خرج "المؤتمر العام للثورة السورية" الذي عقد في إدلب بدعوة من فعليات وشخصيات مدنية، بعدة توصيات، أبرزها؛ تشكيل مجلس شورى من شأنه تحديد شكل الحكومة في المحافظة مستقبلا، ودفع عملية التربية والتعليم، والسعي لإيجاد حل لمشكلة المخيمات، بالإضافة إلى تطوير قوانين الإدارة المحلية وتشجيع الاستثمارات.

كما طالب المجتمعون بتوفير فرص العمل، والتأكيد على أحقية عودة المهجرين إلى مناطقهم، وتنظيم العمل الإعلامي والارتقاء به.

وقال (محمد البكور) الناطق الرسمي باسم المؤتمر لـ"أورينت نت"، "دعونا جميع الفعاليات المدنية والوجهاء وممثلين عن العشائر والمهجرين للمشاركة في المؤتمر".

وأضاف أنه طلب من الحضور تشكيل لجان مرشحة من قبلهم، وعن مناطقهم، لتشكيل لجنة انتخابات تشرف فيما بعد على انتخابات مجلس شورى".

وأوضح أنه من شأن مجلس الشورى المنتخب تحديد هيكلية الحكومة المقبلة والإشراف على عملها، وانتقاء الكفاءات الثورية القادرة على الابتكار والإبداع ومواجهة التحديات.

من جانبه، قال (عبد الرحمن لبوة) من منطقة جسر الشغور لـ "أورينت"، "إنه من شروط الترشح للجنة الانتخابات أن يكون المتقدم حاصلاً على مؤهل علمي وعمره بين 30 و60 عاما، وله تاريخ ثوري، ولا يحق له الترشح لمجلس الشورى المنتخب".

يشار إلى أن "المؤتمر العام للثورة السورية" الذي أقيم في قاعدة معبر باب الهوى بإدلب أمس (الأحد)، شهد مشاركة العديد من الفعاليات المدنية في محافظة إدلب والأرياف المتصلة بها من حماة وحلب واللاذقية.

وبحسب القائمين على المؤتمر يهدف إلى تحقيق أهداف الثورة بإسقاط النظام، وهدم منظومة الفساد والاستبداد وتوحيد كافة الجهود الثورية لإيجاد إدارة متكاملة وبناء علاقات متوازنة مع القوى الدولية المساندة للشعب السوري .


إقرأ أيضاً