شاهد زج النظام لعشرات الشباب من مدينة إنخل للخدمة في صفوف ميليشياته (فيديو)

تاريخ النشر: 2019-02-11 07:23
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر سوق نظام الأسد عشرات الشباب من مدينة إنخل شمالي درعا للخدمة في صفوف ميليشياته الطائفية.

وأظهرت التسجيلات تجمع عدد من الحافلات وسط مدينة إنخل التي أقلّت العناصر الملتحقين من أصحاب التسويات التي جرت مع النظام في منتصف تموز 2018.

وبينت التسجيلات أن أعمار الملتحقين في صفوف ميليشيا أسد الطائفية تترواح بين 25 – 30 سنة.

ويواصل نظام الأسد زج أصحاب التسويات في محافظتي القنيطرة ودرعا، للخدمة في صفوفه، لا سيما عقب انتهاء مدة التسوية المحددة بـ 6 أشهر.

يشار إلى أن مدينة إنخل دخلت في منتصف تموز 2018 في تسوية مع نظام الأسد والمحتل الروسي إلى جانب عموم مدن درعا، حيث نص الاتفاق وقتها عدم دخول ميليشيا أسد الطائفية إلى المدينة، ووضع نقاط وحواجز فيها.

وشمل الاتفاق وقتها أيضاً افتتاح مركز لتسوية وضع جميع المطلوبين، وتهجير من لا يرغب من مقاتلي الفصائل مع أفراد عائلاتهم إلى إدلب، ويرفع العلم السوري وتعود المؤسسات للدولة بعد خروج غير الراغبين بتسوية أوضاعهم".

وينص الاتفاق أيضاً على "حل مشكلة المنشقين والمتخلفين عن خدمة العلم ومنحهم فترة تأجيل لمدة ستة أشهر، بينما يحق للأفراد من خارج انخل بتسوية أوضاعهم والعودة لبلداتهم".




إقرأ أيضاً