مسؤول من الهلال الأحمر التركي يوضّح لأورينت حقيقة استخراج أذن العمل للسوريين

أورينت نت - أسامة أسكه دلي
تاريخ النشر: 2019-02-09 14:32
قالت وسائل إعلام عربية، إنّ الهلال الأحمر التركي بات يتكفّل للسوريين وغيرهم من الجنسيات المختلفة ممن هم تحت بند (الحماية المؤقتة) بدفع تكاليف الحصول على إذن العمل.
وأشارت بعض الصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" إلى أنّه من ضمن الشروط المطلوبة للحصول على هذه الخدمة المجانية من قبل الهلال الأحمر، هو حضور رب العمل مع العامل إلى أحد مراكز الهلال الأحمر وتقديم الأوراق المطلوبة، لافتةً إلى أنّ المراكز الاجتماعية التابعة للهلال الأحمر تتكفّل بتقديم خدمة لأرباب العمل توفّر لهم من خلالها مجهود البحث عن الأوراق وطريقة استخراجها.

وللتأكد من صحة الخبر، أجرى مكتب أورينت في إسطنبول اتصالاً هاتفياً مع "صلاح الدين بستان" المستشار الإعلامي للهلال الأحمر، والذي نفى بالاستناد إلى معلومات استقاها من دائرة الهجرة التابعة لـ"الهلال الأحمر التركي" صحّة الأخبار المتداولة.

وقال (بستان) خلال الاتصال الهاتفي: "إنّ الهلال الأحمر التركي لم يصدر قرار يتكفّل من خلاله للسوريين بدفع تكاليف استخراج أذون العمل، وإنّما هناك حالات استثنائية، وهي أشبه بـ لفتة من الهلال الأحمر التركي يقدمها لبعض السوريين".

وبالسؤال عمّا يقصده ببعض السوريين قال بستان: "على سبيل المثال، من الممكن أن يستخرج الهلال الأحمر أذن العمل للسوريين الذين قدموا من سوريا، وانضموا للدورات التدريبية والمهنية التي ينظّمها الهلال الأحمر، وبالتالي حصلوا على وظائف من خلال هذه الدورات، فقط في مثل هذه الحالات يتكفّل الهلال الأحمر تكاليف استخراج أذون العمل، وهذا يعني أنّ الهلال لا يقدّم هذه الخدمة لأي سوري أراد استخراج أذن العمل ما لم يحقق الشرط السابق، مع الأخذ بعين الاعتبار بأنّه ليس قرارا رسميا وإنّما هو عبارة عن لفتة خاصة من الهلال".


إقرأ أيضاً