فصيل في "الوطنية للتحرير" يُسلّم أسلحته وحواجزه العسكرية لـ"تحرير الشام"

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2019-01-11 20:53
توصل كل من "جيش الأحرار" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" إلى اتفاق يقضي بتسليم الأول للهيئة أسلحة ثقيلة وحواجز عسكرية على الحدود السورية – التركية.

ونص الاتفاق الذي اطلعت أورينت على نسخة منه (الجمعة) على تسليم حواجز "جيش الأحرار" العسكرية شمال مدينتي اللاذقية وإدلب لـ "تحرير الشام"، مقابل تعهدها بعدم الاقتراب من المقرات العسكرية التي لم يتوصلوا لاتفاق بشأنها بعد.

وجاء في الاتفاق أيضا أن الحواجز التي سيسلمها "جيش الأحرار" هي "الزوف، منطار، هيتا" شمال إدلب، كما يتضمن الاتفاق الاعتراف بالسلطة الإدارية لـ "حكومة الإنقاذ".

وكانت "تحرير الشام" توصلت أمس (الخميس)، إلى اتفاق مع "الجبهة الوطنية"  ينص على وقف المواجهات بين الطرفين شمالي سوريا، وإخضاع المنطقة لـ"حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"تحرير الشام" الأمر الذي أدى لإعلان الشرطة "الحرة" تعليق عملها حتى إشعار آخر.

ويأتي الاتفاق بعد مواجهات بين "الجبهة الوطنية" و"تحرير الشام" استمرت عشرة أيام ، سيطرت خلالها الأخيرة على كامل ريف حلب الغربي، وعدة قرى وبلدات في محافظتي إدلب وحماة، كما أسفرت الاشتباكات عن قتلى وجرحى من الطرفين إضافة إلى مدنيين.