روسيا تستبدل عناصرها الشيشانية بأخرى جورجية في جنوب العاصمة.. لماذا؟

متابعات 2018-11-18 16:42:00

أفادت مواقع محلية أن روسيا استبدلت قواتها العاملة في جنوب دمشق، والتي قوامها عناصر شيشانية، بآخرين من جورجيا.

وذكر موقع "صوت العاصمة" أن استبدال العناصر سببه انتهاء المهام العسكرية الموكلة إليهم، مشيرا إلى أنه تم سحبهم من المنطقة باحتفال صغير أقامه مقربون من الروس من وجوه المُصالحة جنوبي العاصمة.

وأضاف أن العناصر الجُدد تسلّموا مواقعهم قبل أيام، مع تسيير دوريات عسكرية مرتين في اليوم، فضلاً عن الانتشار في نقاط التماس مع الميليشيات الشيعية في منطقة السيدة زينب، والتي تُعتبر المُهمّة الأساسية للروس في المنطقة، كضامن للاتفاق الذي أبرم في أيار الماضي، وحامياً للمنطقة من غدر الميليشيات الشيعية.

وكانت الشرطة العسكرية الروسية قد قلصّت من تواجدها في جنوب دمشق من جديد، ليُصبح العدد الكُلي لعناصرها قرابة 100 عنصر، يُسيّرون دوريات مرتين في اليوم ضمن البلدات الثلاث "يلدا، ببيلا، وبيت سحم" ونقاط التماس مع الميليشيات الشيعية.

وبحسب مصادر لـ"صوت العاصمة" فإن الجانب الروسي أوقف عمل نقطتي مراقبة على المحور الجنوبي لمخيم اليرموك وطريق البويضة الشهر الماضي، وانسحب العناصر باتجاه دمشق دون عودة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات