مجزرة جديدة يرتكبها التحالف الدولي شرقي ديرالزور

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2018-11-15 10:55:00

أكدت مصادر لأورينت ارتكاب طائرات التحالف الدولي اليوم (الخميس) مجزرة جديدة راح ضحيتها أكثر من 15 شخصاً شرق دير الزور.

وأوضحت المصادر أن 17 مدنياً من عائلة واحدة قتلوا نتيجة غارات لطيران التحالف على منطقة البوبدران القريبة من بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي، والتي تخضع لسيطرة تنظيم داعش وهم نازحون من بلدة الباغوز.

وأضافت المصادر أن القتلى جميعهم من عائلة (حميد صالح العبدالله)، بينما تمكنت امرأة واحدة من النجاة من بين العائلة، التي تعرضت للاستهداف المباشر من قبل طيران التحالف.

وقبل يومين أفادت مصادر محلية بارتكاب طائرات التحالف الدولي مجزرة في ريف دير الزور الشرقي إثر قصف مكثف نفذته على بلدة الشعفة وقرية الكشمة.

وقالت صفحة (هجين نيوز) وقتها إن أكثر من 35 قتيلاً معظمهم من النساء والأطفال قتلوا إثر قصف طائرات التحالف، مشيرة إلى أن القصف استهدف منازل المدنيين. وأوضحت أن بلدة الشعفة وقرية الكشمة الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" تعرضت لأكثر من 25 غارة منذ ساعات الصباح الأولى، لافتة إلى أن المنطقتين تضم عدداً كبيراً من عائلات النازحين.

وبعد توقف دام قرابة الأسبوعين أعلنت ميليشيا "قسد" (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) مواصلة حملتها بدعم من التحالف على آخر مواقع تنظيم داعش في ريف دير الزور.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات