آثار تعذيب على جثث أرسلها النظام لجامعة حماة تثير ذهول الطلاب

أخبار سوريا || وكالات 2018-11-04 09:52:00

أفادت وكالة (سمارت) أنّ إدارة "المشفى الوطني" في حماة التابعة لنظام أسد، أرسلت ثلاث جثث عليها آثار تعذيب إلى طلاب كلية الطب البشري في المحافظة لاستخدامها في دروس مادة التشريح.

ونقلت الوكالة عن طلاب في الكلية لم تسمهم، ترجيحهم أنّ تكون الجثث لمعتقلين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، مضيفة أنّ الطلاب أصيبوا بالذهول" لكثرة التشوهات وآثار التعذيب الظاهرة على الجثث.

وذكر الطلاب أنّ الجثث وصلت إلى مخبر التشريح في كلية الطب البيطري بمدينة حماة، وذلك لأن كلية الطب البشري لا تحوي مخبرا ومعدات للتشريح، حيث يظهر في شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي آثار تعذيب "مروعة" على إحدى الجثث، ويعتذر أورينت نت عن نشر الفيديو لما فيه من مشاهد قاسية.

يشار إلى أنّ هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها فقد سبق أن تداول ناشطون مقطع فيديو عام 2012  لجثة أحد المعتقلين في العشرينات من العمر مجهولة الهوية وبادية عليها أثار التعذيب، سلمتها عناصر فرع المخابرات الجوية بحماة، إلى مشرحة كلية الطب البيطري في المحافظة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات