أردوغان يحذّر بوتين من مهاجمة إدلب

تاريخ النشر: 2018-07-14 21:00
حذّر الرئيس التركي (رجب طيّب أردوغان) نظيره الروسي (فلاديمير بوتين) من مغبة مهاجمة نظام الأسد لمحافظة إدلب، لا سيما بعد تصريحات اطلقها نظام الأسد وروسيا عن إمكانية مهاجمة إدلب بحجة "وجود مجموعات إرهابية" فيها.

ونقلت وكالة "رويترز" عن "مصدر رئاسي تركي" لم تسمه، أن "أردوغان يقول لبوتين في اتصال هاتفي إن جوهر اتفاق آستانة يمكن أن ينهار إذا استهدفت قوات النظام مدينة إدلب".

بدورها، قالت وكالة "الأناضول" التركية، إن "أردوغان اعرب لبوتين عن قلقه من استهداف المدنيين في درعا، وأكد أن تقدم قوات النظام نحو إدلب بطريقة مماثلة يعني تدمير جوهر اتفاق أستانة".

وكان وزير الخارجية التركي (مولود جاويش أوغلو) حذّر من إقدام ميليشيا أسد الطائفية على مهاجمة الفصائل المقاتلة في إدلب، مشيراً إلى أنه في حال حدوث ذلك سيؤدي إلى انهيار العملية السياسية برمتها.

وقال (جاويش أوغلو) في مقابلة على قناة "سي إن إن" التركية في وقت سابق، إنه في حال هاجمت هذه الميليشيات الفصائل المقاتلة إدلب، فإن ذلك يعني موت مسار أستانة وسوتشي، مشيراً إلى وجود العديد من المجموعات المتشددة في المنطقة، والتي تشكل تهديدا لتركيا ولنقاط المراقبة التي أقامتها في الجانب السوري.

وأوضح الوزير التركي أن بلاده تعمل على تطهير إدلب من هذه الجماعات من جهة، والحيلولة دون حدوث انتهاكات لاتفاق مناطق "خفض التوتر" في حين شدد أن التذرع بمكافحة الإرهاب، لا يبيح قصف مدينة مأهولة بالمدنيين وقتل سكانها.

يشار إلى أن نظام الأسد وروسيا قد اطلقا تصريحات حول الهجوم على إدلب بحجة القضاء على "مجموعات إرهابية" موجود فيها، لا سيما بعد السيطرة على الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي وجنوب العاصمة دمشق. 



إقرأ أيضاً