مؤتمر شعوب سوريا.. عندما يتحدث "قيصر روسيا" اللغة الأوجلانية!

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
أورينت نت- خاص
تاريخ النشر: 2017-10-22 13:30
في ظل الصراع "المعلن" بين موسكو وواشنطن على تقاسم النفوذ في سوريا، وبعد استمرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في متابعة استراتيجية سلفه، باراك أوباما، وتسليم مقاليد الملف السوري إلى روسيا، باتت الأخيرة أكثر "ثقة" و "طموحاً" في تقديم رؤيتها فيما يتعلق بمستقبل الحل السياسي لسوريا.


وبعد مباحثات جنيف التي تم تفريغها روسياً لصالح أخرى في أستانا أكثر "عملية" و"عسكرية"، والتي تمخضت عن مناطق لخفض التصعيد في أرجاء الجغرافيا السورية، تضع موسكو وزنها هذه المرة لعقد مؤتمر جديد يشمل أكبر طيف ممكن من الأطراف السورية، تحت "جناحها" وحده، وتحاول "استنساخ" النموذج الفيدرالي الروسي في سوريا.

مؤتمر جديد
التسريبات الإعلامية التي تحدثت عن مسعى روسي لعقد المؤتمر لم تعد سراً، فحتى اسم المؤتمر خرج إلى العلن على لسان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، "مؤتمر شعوب سوريا" الذي من المتوقع أن ينعقد مطلع الشهر المقبل في قاعدة حميميم الروسية، ليتبع بمؤتمر أوسع يضم نحو 1000 شخصية قرب مطار دمشق الدولي، وبضمانات روسية هذه المرة!


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال خلال أعمال الدورة الـ14 لمنتدى فالداي الدولي للحوار في مدينة سوتشي الروسية، أن "هناك تقدماً إيجابياً في عملية التسوية"، موضحاً أن "هذا الأمر تم تحقيقه بفضل التعاون بين عدد من الدول، بما في ذلك تركيا وإيران والولايات المتحدة وكذلك السعودية وقطر".


وأشار إلى أن "إنشاء مناطق خفض التصعيد يمثل احدى أهم نتائج العمل في هذا المجال بشكل عام وفي إطار منصة أستانا بشكل خاص". وأضاف أن "إقامة المناطق الاربع لخفض التصعيد لن تسفر عن انقسام سوريا، على رغم أن هذا التهديد موجود بصورة عامة".

وأوضح الرئيس الروسي أن الخطوة التالية بعد إنشاء هذه المناطق قد تتمثل في تشكيل ما يسمى "مؤتمر شعوب سوريا لمصالحة الحكومة والمعارضة". ومن المخطط له أن يضم هذا الهيكل الجديد ممثلين لنظام الأسد وفصائل المعارضة وجميع الشرائح العرقية والدينية.


مغزى التسمية
يبدو الروس "واثقين" من جمع الأطراف المحسوبة على نظام الأسد القابع تحت وصايتهم أصلاً، ومعه "لجان المصالحات" التي عقدتها حميميم مؤخراً، كما تعول موسكو على الحليف التركي لإقناع وفد المعارضة السورية "الائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات" لحضور المؤتمر الجديد.


لكن "عقدة المنشار" بالنسبة لموسكو تظل في إقناع طرف ظل بعيداً (إلى حد ما) عن النفوذ الروسي، وهو الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا، المتحالفة عسكرياً عبر ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" مع واشنطن تحت مظلة التحالف الدولي، والمنتشية باستعادة السيطرة على الرقة.


الكشف عن مؤتمر سياسي جديد تحت المظلة الروسية وبضماناتها، لم يكن مفاجئاً، لكن المفاجئ كان في اعتماد تسمية "مؤتمر شعوب سوريا" التي تبدو من جهة، استباق روسي لنتائج المؤتمر وترسيخ لمبدأ الفيدرالية الذي تنادي به وتتبناه، ومن جهة أخرى "غزلاً" صريحاً بحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا، وميليشيا PKK وحزب العمال الكردستاني وحزب الشعوب الديمقراطي التركي.


ميخائيل بوغدانوف، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا، ونائب وزير خارجية روسيا، طار على وجه السرعة إلى مدينة القامشلي قبل أيام برفقة اللواء علي مملوك ممثلاً عن نظام الأسد، وعقد اجتماعات مع المسؤولين فيما يسمى "حركة المجتمع الديمقراطي" في المدينة.

وأفاد مصدر مطلع لشبكة روداو الإعلامية أن اجتماعات بوغدانوف مع ما يسمى "الإدارة الذاتية بكوردستان سوريا"، ناقشت "مطالب الأكراد وشعوب شمال سوريا المستقبلية".


وأضاف المصدر أن "مبعوث الرئيس الروسي سيناقش مطالب الكورد مع الحكومة السورية للوصول إلى اتفاق بناءً على مخرجات مؤتمر حميميم". وأشارت إلى أن "الطرف الكردي من جانبه، طالب نائب وزير الخارجية الروسي بحماية وتطبيق النظام الفيدرالي"، وناقش الاجتماع 3 نقاط رئيسية هي: 1- مستقبل ودور وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بعد الاتفاقية، 2- وضع الكرد في سوريا، والنظام السياسي الجديد، 3- مصير القوات الأمريكية في سوريا، والتي تملك أكثر من 10 قواعد حالياً.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
اليمن.. مقتل 4 حوثيين في مواجهات مع القوات الحكومية.73 إصابة جديدة بكورونا في الشمال السوري.52 إصابة جديدة بكورونا في مناطق نظام أسد.ميليشيا أسد تقصف بلدتي كفرعويد وسفوهن جنوب إدلب.تركيا تبدأ شراء الحبوب من المزارعين السوريين في "رأس العين".كورونا يسجل أعلى حصيلة يومية في الأردن بـ 1767 إصابة.مقتل عناصر من الحرس الثوري الإيراني بهجوم مسلح غرب البلاد.استمرار الاشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا.ألمانيا ترفع التحذير الشامل من السفر وتصنف مناطق خطر في أوروبا.المعارض الروسي نافالني يتهم بوتين بجريمة التسميم.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8