أنباء عن بدء عملية عسكرية ضد كركوك.. وبغداد تنفي

قوات من ميليشيا الحشد الشعبي (أرشيف)
أورينت نت
تاريخ النشر: 2017-10-13 09:43
أفادت مصادر عراقية أن عملية عسكرية للجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي "قد بدأت" في كركوك، لكن قيادة العمليات المشتركة التابع لحكومة بغداد نفت ذلك.

ونفت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة "ما تناقلته بعض وسائل الإعلام" من أخبار عن انطلاق عملية عسكرية جنوب كركوك، مؤكدة أن "قواتنا ما زالت تجري عمليات التطهير والتفتيش والمسك في المناطق المحررة".


وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن ضابط برتبة عميد وموجود ضمن القوة المنتشرة جنوب مدينة كركوك قوله "باشرت القوات المسلحة العراقية حركتها تجاه استعادة مواقعها قبل أحداث حزيران/ يونيو 2014"، في إشارة إلى المواقع التي استولت عليها البيشمركة بعد انهيار الجيش العراقي، في مرحلة تمدد "تنظيم الدولة".


في غضون ذلك، نقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء(نينا) عن مصدر أمني أن القوات العراقية فرضت سيطرتها على عدد من مواقع قوات البيشمركة بعد انسحابها منها فجر الجمعة.

وأوضح المصدر أن قوات مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي تحركت في أطراف ناحية "تازة" جنوب كركوك حيث يوجد مقر اللواء 102 بيشمركة، وتبين أن المقر كان خالياً بعد انسحاب البيشمركة منه الخميس.
وقال إن الفرقة المدرعة التاسعة دخلت إلى مركز بناحية تازة وهي جاهزة للحركة تماماً بانتظار الأوامر، مؤكدا أنه لا يوجد أي إطلاق نار في مجمل التحركات.


وكان هيمن هورامي، مستشار رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، قد أعلن الجمعة أن قوات البيشمركة الكردية نشرت وحدات مدججة بالسلاح داخل مدينة كركوك وحولها استعدادا لأي هجوم محتمل من قبل قوات الحشد الشعبي. وأضاف: "ندعو المجتمع الدولي للتدخل وندعو حيدر العبادي لأمر قوات الحشد الشعبي بالانسحاب، إذا كان قادرا على ذلك أو كانوا يستمعون إليه".


وكان مجلس أمن حكومة كردستان العراق، وهو أعلى سلطة أمنية في الإقليم قد قال الجمعة "نشعر بالقلق من تحشيدات عسكرية كبيرة للقوات العرقية وقوات الحشد الشعبي في بشير وتازة، جنوب كركوك، تتضمن دبابات ومدفعية ثقيلة وعربات هامفي ومدافع هاون".

وأضاف أن "هذه القوات تتمركز على بعد ثلاثة كيلومترات عن خط جبهة البيشمركة وأجهزة استخباراتنا تشير إلى أن هدفها هو السيطرة على آبار النفط القريبة وعلى المطار والقاعدة العسكرية".


من جانبه، قال محافظ كركوك، نجم الدين كريم، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي عقده بعد تفقده عدداً من مناطق كركوك، إن "أهالي كركوك مستعدون دائماً للتضحية في سبيل حمايتها، لذلك من الأفضل لبغداد أن لا تفكر بحل المشاكل عن طريق إرسال القوات، وأن تبحث عن طريقة أخرى لحلحلة هذه الخلافات".

ونفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، وجود أية تحضيرات لشن هجوم ضد "شعبه" لكن الأكراد اتهموا فصائل الحشد الشعبي بمحاولة إشعال مواجهة.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من الجيش الوطني بغارات روسية على قرية براد بريف حلب.قصف مدفعي لفصائل المعارضة على مواقع ميليشيا قسد في ريف الحسكة.مقتل 3 أشخاص بإنزال جوي للتحالف الدولي على بلدة الشحيل بريف دير الزور.مقتل وإصابة عدة عناصر من ميليشيا أسد بانفجار عبوة ناسفة على طريق الرقة – دير الزور.مقتل 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.إثيوبيا تعلن نيتها غلق سفارتها في مصر.مقتل 5 عناصر بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرق العراق.انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en