"إدارة صالح مسلم الذاتية" تغازل الأسد وتفتتح مركزاً للعلويين في عفرين

"إدارة صالح مسلم الذاتية" تغازل الأسد وتفتتح مركزاً للعلويين في عفرين
افتتحت ما تسمى "الإدارة الذاتية" التي يديرها حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، بزعامة صالح "مسلم"، مركزاً لأبناء الطائفة العلوية القاطنين في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

وذكرت وسائل إعلام كردية أن المركز تم تدشينه في ناحية "موباتا" التي تقطنها أغلبية علوية، ضمن منطقة عفرين، مشيرة إلى أن هدف المركز "تنظيم المجتمع العلوي في المنطقة فكرياً وثقافياً واجتماعياً ودينياً"، وذلك "وبموجب احترام كافة الديانات والمكونات".

وكان من بين الحضور في حفل الافتتاح الذي أُقيم في ناحية موباتا الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين "هيفي مصطفى"، ورئيس اتحاد الأديان محمد القاسم، والرئاسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين "عبد الرحمن شامو" و"سعاد حسو"، إلى جانب الشيخ العلوي "جومرد ستو" رئيس المجلس التنفيذي في مدينة عفرين الذي ألقى الكلمة الافتتاحية، ونوّه خلالها إلى المعاناة التي حلت بـ"العلويين" على مرّ العصور من تسلّط الأنظمة الديكتاتورية والأنظمة المتسلّطة الحاكمة.

يشار إلى أن بضعة آلاف من العلويين يعيشون في منطقة عفرين، فيما يتوزّع القسم الأكبر منهم في مركز ناحية موباتا، وتشير غالبية الأبحاث التاريخية إلى أنّهم قدموا إلى المقاطعة من باكور كردستان، وحتى الآن هنالك تواصل بين علويي عفرين وباكور كردستان التي تعدّ مرجعية دينية لهم.

وكانت وكالة (آكي) الإيطالية، قد كشفت مؤخراً أن الغالبية العظمى من القادة العسكريين الميدانيين، لميليشيات "وحدات الحماية، وحدات حماية المرأة، قوات الأسايش" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، والتي تُشكّل بمجملها نواة وغالبية ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية"، والمدعومة أمريكياً، هم من أكراد تركيا العلويين، التابعين بشكل مباشر لحزب العمال الكردستاني الانفصالي المناوئ لتركيا.

ونقلت الوكالة الإيطالية عن مصادر سورية، مرتبطة بمراكز توثيق دولية، "أن تغييرات طرأت على تركيبة وطبيعة هذه الميليشيات الكردية المسلحة"، مشيرة بالخصوص إلى أن القيادات الميدانية العسكرية التي كانت تضم أكراد عراقيين وإيرانيين، صارت في غالبيتها العظمى من الأكراد العلويين الأتراك، من المنطقة التي يدعوها الأكراد بـ(كردستان تركيا)، والتي تضم ما يقرب من مليوني كردي علوي.

وأشارت المصادر إلى أن الأرقام غير الرسمية تشير إلى نحو30% من أكراد تركيا هم من الأكراد العلويين، وهم على صلة تاريخية ومتواصلة مع نظام الأسد، حتى بعد تسهيل النظام السوري اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني التركي عبد الله أوجلان.

يذكر أن جهات بالمعارضة السورية تتهم الحزب الكردي المذكور، والميليشيات العسكرية المنبثقة عنه بأنها "تتعاون مع النظام السوري، وتقوم بعمليات تهجير قسري وتغيير ديموغرافي في شمال سوريا تخدم إدارتها الذاتية والفيدرالية المزعومة".

التعليقات (4)

    عبدالله الشمري

    ·منذ 6 سنوات 10 أشهر
    وماعلاقة هذا بالاسد؟ العلوية مذهب وهو متواجد بين اغلب السعوب العربية والشرق اوسطية مثله مثل السنة! ام ان عقلكم الطائفي لايتحمل؟! الكرد ليسو لاطائفيين ولاعنصريين مثلكم. واعلم تماما انكم لن تنشروا ماكتبته

    ابراهيم الكوردي

    ·منذ 6 سنوات 10 أشهر
    يا قنات اورينت انتو ام الطائفية والعنصرية

    خلف خلفان الطكعان

    ·منذ 6 سنوات 10 أشهر
    و الله ستموتون في غيظكم....

    Mohammed ebo

    ·منذ 6 سنوات 10 أشهر
    ماباتا هي ضيعة علويين يعني شي كتير عادي افهمو موضوع كتير امنيح بعدين نزلو هيك شغلات
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات