تنظيم الدولة يكبد الوحدات الكردية خسائر بشرية كبيرة والتحالف يرتكب مجزرة بالرقة

أخبار سوريا || أورينت نت 2017-08-04 10:11:00

عربة مفخخةٌ لتنظيم "الدولة" تقتل العشرات من "الوحدات" الكردية بالرقة
عربة مفخخةٌ لتنظيم "الدولة" تقتل العشرات من "الوحدات" الكردية بالرقة

أعلن تنظيم "الدولة" الخميس، مقتل العشرات من عناصر ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتزعمها ميليشيا الوحدات الكردية، إثر عملية تفجير بعربة مفخخة استهدفت تجمعاً للميليشيا في جنوب مدينة الرقة.

وذكرت وكالة "أعماق" الناطقة باسم تنظيم "الدولة" أن أحد عناصر التنظيم، ويدعى "أبو سمية الطاجيكي"، انطلق بعربة مفخخة تحو تجمعٍ للميليشيات الكردية بالقرب من سوق الهال جنوب شرق مدينة الرقة، وفجرها وسطهم، الأمر الذي أدى إلى مقتل أكثر من 40 عنصراً من عناصر تلك الميليشيات وتدمير عربي همر، وآليتين و4 مقرات.

ونشرت الوكالة صوراً قالت إنها لحظات تقدم العربة المفخخة نحو تجمع ميليشيا "الوحدات الكردية جنوب مدينة الرقة .

هذا ويشن تنظيم "الدولة" مؤخراً عدة هجمات متتالية وكبيرة على مناطق استولت عليها مؤخراً ميليشيات "الوحدات" الكردية، في إطار حملتها العسكرية المستمرة للسيطرة على مدينة الرقة، معقل التنظيم في الشمال السوري.

مجزرة جديدة للتحالف

في هذه الأثناء، أكدت حملة "الرقة تذبح بصمت" (ترصد أخبار الرقة) بأن مقاتلات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، استهدفت أحياء الرقة، بـ 44 غارة جوية، خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأوضحت الحملة أن غارات التحالف التي طالت حارة البدو وحي الثكنة وحي جامع الإمام النووي في مدينة الرقة، أدت إلى ارتقاء 8 شهداء في صفوف المدنيين، هم سيدة و7 أطفال جميعهم من أسرة واحدة.

معارك بين قسد وتنظيم الدولة

إلى ذلك، تتواصل المعارك العنيفة بين ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة بالقوات الخاصة الأمريكية من جانب، وعناصر تنظيم "الدولة" من جانب آخر، على عدة محاور في جنوب وشرق الرقة، وسط قصف مدفعي وصاروخي وجوي طال مناطق الاشتباكات.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" قد أعلنت الأربعاء، سيطرتها على ثلاث نقاط جنوبي مدينة الرقة، وهي "مسجد المنى ونقطتي البستان والكراجات" في حي "هشام بن عبد الملك"، في حين مازال التنظيم يسيطر على كلية الهندسة المدنية والتجمعات السكنية المحيطة.

يشار أن "جيهان شيخ أحمد" الناطقة الرسمية باسم ما يعرف قيادة أركان عملية " غضب الفرات" مؤخراً إن "قوات سوريا الديمقراطية" اخترقت خط الدفاع الثاني لمسلحي تنظيم "الدولة"، وباتت تسيطر حالياً على 45% من مدينة الرقة.

والجدير بالذكر، أن "قوات سوريا الديمقراطية" أطلقت في السابع من حزيران الماضي، معركة الاستيلاء على مدينة الرقة، بحجة طرد تنظيم "الدولة"، في إطار حملة عسكرية أسمتها "غضب الفرات"، وذلك بدعم من التحالف الدولي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات