مجزرة روسية جديدة في بلدة "نصيب" بريف درعا الشرقي

مجزرة في نصيب بريف درعا الشرقي. الصورة: مراسل أورينت
أورينت نت
تاريخ النشر: 2017-02-19 12:33
ارتكبت طائرات العداون الروسي عصر اليوم الأحد، مجزرة مروعة في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي راح ضحيتها شهداء وجرحى مدنيون.

ونقلت مصادر ميدانية لأورينت بأن غارات روسية استهدفت بلدة النصيب بالريف الشرقي، ما أسفر عن ارتقاء 7 شهداء وعدد من الجرحى في حصيلة مرجحة للازدياد بسبب وجود حالات خطيرة.

في غضون استهدف تفجير انتحاري بواسطة دراجة نارية المكتب الأمني في مدينة نوى بريف درعا الغربي، ما أسفر عن وقوع شهيدين وعدد من الجرحى.

وتواصل الطائرات الروسية حملتها العسكرية "الشرسة" على الأحياء السكنية في مدينة درعا وريفها حيث تأتي هذه الغارات رغم تعهدات موسكو في ختام مباحثات "أستانا" بإيقاف استهداف المناطق المحررة.

الجدير بالذكر أن غرفة عمليات "البنيان المرصوص" أعلنت مؤخراً عن معركة "الموت ولا المذلة" في درعا البلد والتي ألحقت بالنظام خسائر فادحة، حيث انطلقت المعركة لعدة أسباب كان أبرزها "استمرار الخروقات المتكررة من قبل النظام، ومحاصرته بعض القرى، والقصف بالطيران وصواريخ الفيل، وعدم تفاعل الدول في ردع النظام المجرم وأعوانه من القوات الإيرانية وميليشيات حزب الله اللبناني والمرتزقة من الجنسيات المختلفة، ومحاولته التقدم على عدة محاور باتجاه جمرك درعا القديم".
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من الجيش الوطني بغارات روسية على قرية براد بريف حلب.قصف مدفعي لفصائل المعارضة على مواقع ميليشيا قسد في ريف الحسكة.مقتل 3 أشخاص بإنزال جوي للتحالف الدولي على بلدة الشحيل بريف دير الزور.مقتل وإصابة عدة عناصر من ميليشيا أسد بانفجار عبوة ناسفة على طريق الرقة – دير الزور.مقتل 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.إثيوبيا تعلن نيتها غلق سفارتها في مصر.مقتل 5 عناصر بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرق العراق.انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en