درعا.. معركة "الموت ولا المذلة" مستمرة والنظام ينتقم من المدنيين

أورينت نت - خاص 2017-02-14 10:50:00

فصائل معركة "الموت ولا المذلة" تؤكد استقلال قرارها العسكري- الصورة: المكتب الإعلامي لـ"البنيان المرص

تواصل الفصائل الثورية المنضوية في غرفة عمليات "البنيان المرصوص" هجومها على مواقع ومقرات الأسد وميليشيات إيران في حي المنشية بدرعا البلد، وذلك لليوم الثالث على التوالي ضمن معركة "الموت ولا المذلة".

وأفاد مراسل أورينت "باسل أبو يوسف" أن الفصائل الثورية جددت اليوم الثلاثاء هجومها على معاقل قوات الأسد الأخيرة في حي المنشية بدرعا البلد، حيث دارات اشتباكات عنيفة على محور "الإرشاديه" وقطاع "الداده"، وسط قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق الاشتباكات.

في المقابل، انتقمت طائرات الأسد الحربية وطائرات العدوان الروسي من أهالي المناطق المحررة في درعا البلد، حيث تعمدت استهداف الأبنية السكنية والمرافق الحيوية والخدمية في المدينة.

وأكد مراسلنا خروج المشفى الميداني في درعا البلد عن الخدمة بعد تعرضه لقصف جوي من قبل طائرات العدوان الروسي، الأمر الذي أدى إلى تدميره بالكامل، وتضرر معظم الأجهزة الطبية.

وفي التداعيات أيضاً، أعلنت مجالس محلية وهيئة مدنية في درعا عبر بيانات منفصلة، الاثنين، إيقاف الدوام في المدارس التابعة لها، خصوصاً بعد أن قضى 6 مدنيين من عائلة واحدة، بقصف للنظام على حي طريق السد في درعا المحطة.

في هذه الأثناء، أكد "أبو شيماء" مدير المكتب الإعلامي لغرفة عمليات "البنيان المرصوص" أن العملية العسكرية التي أطلقتها الفصائل الثورية في درعا البلد جاءت رداً على محاولات قوات الأسد وميليشيات إيران للوصول  إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، الذي يعتبر الرئة الاقتصادية المهمة في سوريا.

"أبو شيماء" وفي تصريح لـ"أورينت نت" شدد على استقلال القرار العسكري والميداني لفصائل "البنيان المرصوص" في درعا، مضيفاً أن "الضغوط الإقليمية لوقف العملية العسكرية لا تعنينا"، مؤكداً الاستمرار في المعركة حتى تحقيق أهدافها، في حين تحفظ عن الرد على سؤال حول إغلاق الحدود الأردنية أمام جرحى الفصائل العسكرية.

وكانت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" قد أكدت يوم امس الإثنين تحرير منطقة النجار الاستراتيجية (الصورة)، وذلك بعد السيطرة على حواجز "أبو نجيب، الهنداوي" والدخول في عمق حي المنشية الذي يعد أحد أبرز حصون النظام العسكرية في المدينة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات