هل يقف نظام الأسد وإيران وراء هجوم إسطنبول؟ اليك التفاصيل

أورينت نت
تاريخ النشر: 2017-01-18 16:39
لمحت صحيفة "الديلي بيست" الأميركية، بأن تكون مخابرات الأسد المسؤولة عن الذي الهجوم الذي استهدف ملهى ليلياً في مدينة إسطنبول فجر سنة 2017، الذي خلف 39 قتيلاً وعشرات الجرحى، ولا سيما أن "سفاح اسطنبول" الأوزبكي "عبد القادر مشاريبوف"، كان قد دخل تركيا قادماً من إيران.

وذكرت الصحيفة الأميركية أنه رغم إعلان تنظيم "الدولة" عن تبنِّي الهجوم على ملهى ليلي بإسطنبول، إلا أن المعطيات الظرفية وتصريحات المسؤولين التي واكبت القبض على المتهم بتنفيذ الهجوم قبل يومين قد أثارت الشبهات حول شريك جديد محتمل.

لماذا لم يرتدي "جزار اسطنبول" حزاماً ناسفاً كما يفعل عناصر تنظيم "الدولة" وما سر المبلغ المالي الكبير؟
واستعرضت الصحيفة عملية اعتقال السلطات التركية المواطن الأوزبكي المتهم بقتل 39 من المحتفلين بالعام الجديد بأحد الملاهي الليلية بإسطنبول في وقت متأخر من مساء الإثنين، 16 يناير/كانون الثاني، بصحبة ثلاث سيدات ومبلغ كبير من المال، وهو مشهد أثار تساؤلاً عما إذا كان عناصر تنظيم الدولة الذين أعلنوا عن مسؤوليتهم عن الاعتداء قد استأجروا ذلك الشخص لتنفيذ العملية.
وتم اعتقال عبد القادر مشاريبوف البالغ من العمر 33 عاماً بإحدى الشقق بحي اسنيورت على الجانب الأوروبي من إسطنبول بعد مطاردة دامت 16 يوماً، وقد تم اعتقال أربعة أشخاص معه، من بينهم رجل عراقي وثلاث نساء إفريقيات، وذكرت وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية، أن شركاءه من مصر والصومال والسنغال، وهو أمر غير معتاد في العمليات التي يقترفها التنظيم، حيث من المعروف أنه متزوج من امرأة أوزبكية.
كذلك وجدت الشرطة أيضاً مبلغاً كبيراً من المال (197 ألف دولار) إضافة إلى مسدسين وشرائح هاتف خلوي. ولم يكن المبلغ المالي ملائماً لنمط عمليات تنظيم داعش السابقة في تركيا، حيث إنه مبلغ يبدو أكبر مما يلزم للفرار من أكبر المدن التركية.
وذكر والي إسطنبول واصب شاهين، أن مشاريبوف أقرَّ بمسؤوليته عن الحادث، وتطابقت بصماته مع تلك البصمات التي وُجدت بملهى رينا الليلي المطل على البسفور، مضيفاً أنه كان واضحاً أن مشاريبوف قد دبر الاعتداء نيابة عن تنظيم "الدولة". 
لكن في المقابل، أثارت عملية الاعتقال العديد من التساؤلات، حيث وُجد مشاريبوف مختبئاً تحت السرير بالشقة، على النقيض من أتباع تنظيم "الدولة" الذين يرتدون حزاماً ناسفاً، ويفضلون الموت على الاعتقال، وفق موقع هافينغتون بوست.
أضف إلى ذلك، أنه حتى لو كانت النساء الثلاث زوجات مشاريبوف، فمن غير المعتاد أن يختبئ رجل آخر بنفس المنزل وفقاً لتعليمات الإسلام التي من المفترض أن يطبقها التنظيم. 

كورتولموش كان قد لمح بمشاركة منظمة استخبارية في الهجوم 
ولم تُدل السلطات التركية بأي تعليق حول ما إذا كان مشاريبوف قاتلاً مستأجراً، وليس عنصراً من تنظيم "الدولة"، لكن أحد كبار المسؤولين الأتراك، أكد أن أحد أجهزة المخابرات التابعة لدولة أخرى قد لعبت دوراً في الاعتداء، الذي أودى بحياة 39 شخصاً وأدى إلى إصابة 69 آخرين.
وقال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش يوم الإثنين إن "الاعتداء الذي تم تنظيمه والتدريب عليه بصورة جيدة" ليس عملاً تقترفه منظمة إرهابية فحسب، بل شاركت به منظمة استخبارية أيضاً. ولم يذكر اسم أي دولة. 
كما أكد الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، بعيد الهجوم الإرهابي الذي استهدف نادي ليلي في إسطنبول، بأن الهجمات التي تتعرض لها تركيا لا تنفصل عما يحدث في المنطقة.

تصريحات خالد عبود
ورغم أن المسؤولين الأتراك لم يشيروا بأصابع الاتهام إلى أي جهاز استخباراتي أجنبي، إلا أن التفسير الأكثر منطقية يشير إلى الاستخبارات السورية، التي تعاونت في الماضي مع جهاديي داعش، بحسب ما ذكرته صحيفة "الدايلي بيست".
وذكرت الصحيفة بتصريح "خالد عبود" أمين "برلمان الأسد" منذ أسبوعين، حيث تباهى بقدرة الاستخبارات السورية على اختراق الجماعات المتطرفة واطّلاعها على أنشطتها الإرهابية، وأضاف في حوار له مع التلفزيون الرسمي للنظام "هل تتساءلون أين داعش وجبهة النصرة وكل تلك الفصائل الثورية الجهادية؟"، "إنهم في ضواحي دمشق. فلماذا لا يتم قصف دمشق؟ فلماذا تحدث تلك التفجيرات في المدن التركية؟".

وأضاف عبود: "اخترقت المؤسسة الأمنية السورية وجهاز الاستخبارات السوري تلك الشبكات، وتمكنت من السيطرة على الهياكل الرئيسية بالداخل، وتابع عبود في حديث اعتبره مراقبون "زلة لسان": "ما يحدث في تركيا، لا أحد يستطيع أن يمنع ذلك دون التعاون مع المؤسسة الأمنية السورية"، وأضاف أن نظامه "يعي الجوانب الهامة لما يحدث في الأردن وتركيا"، مشيراً إلى وجود هناك فارقاً بين "معرفة تلك العمليات وإدارتها بالفعل". 

ماذا فعل سفاح اسطنبول في إيران قبل التسلل إلى تركيا؟
والجدير بالذكر، أن صحيفة "مليت" التركية نشرت في عددها الصادر أمس الثلاثاء، تقريراً خاصا عن "مشربوف"، ذكرت فيه "أنه من مواليد 1983 ويتقن عدة لعات، وأنه من "الأقلية الطاجيكية في أوزبكستان" وهذا يعني أنه يتقن اللغة الفارسية كلغة أم، وتدرب لفترة في أفغانستان، حيث دخل إيران قادماً من باكستان ولكن اعتقل هناك، ثم هرب من المعتقل، واستطاع أن يدخل تركيا عبر الحدود الإيرانية التركية في منطقة "آغري"، ومعروف عن المعتقلات الإيرانية أنها تخضع لحراسة مشددة للغاية.
ولم تكتب أي صحيفة تركية أو إيرانية عن أسباب اعتقاله في إيران، وعن كيفية هروبه من المعتقل هناك، وأين كان المعتقل الإيراني؟ وتركت الأسئلة بشأن هذه النقاط بالغة الدقة والحساسية تدور في دائرة غامضة، واكتفت بعض وسائل الإعلام التركية بالقول إنه "دخل عبر الحدود الشرقية إلى الأراضي التركية متسللا، فأقام لفترة في مدينة قونية مع زوجته وابنيه، ثم توجه في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى اسطنبول"، ومعلوم أن الحدود الشرقية تفصل تركيا عن محافظة آذربيجان الغربية في إيران.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
أردوغان وميركل يبحثان هاتفيا التطورات في سوريا.دورية "روسية تركية" تصل تخوم اللاذقية.اشتباكات بين الفرقة الرابعة وأمن الدولة قرب الكسوة بريف دمشق.نشطاء دير الزور: التعرف على 23 قتيلا من أبناء المحافظة في تسريبات قيصر.ميليشيا قسد تختطف عددا من الأشخاص في منطقة الشدادي بالحسكة .المانحون في بروكسل يتعهدون بسبعة مليارات دولار لسوريا.أميركا: على إيران السماح للوكالة الذرية بتفتيش منشآتها.بايدن يتعهد بمعاقبة الصين حال انتخابه رئيسا لأمريكا بسبب قانون هونغ كونغ.ارتفاع قتلى احتجاجات إثيوبيا إلى 59 شخصا والجيش ينتشر في العاصمة.الروس يؤيدون تعديلات دستورية تتيح لبوتين البقاء رئيسا حتى 2036.فرنسا: أزمة لبنان "مقلقة" ونخشى من تصاعد العنف.يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8