شهداء وجرحى من "الدفاع المدني".. تصعيد جوّي يطال ريف إدلب

أخبار سوريا || أورينت نت 2016-09-07 05:40:00

استشهد 4 أشخاص بينهم طفلة بالإضافة إلى عنصرين من الدفاع المدني، أمس الثلاثاء، جرّاء غارة جوية روسية استهدفت أحياء مدينة "خان شيخون" بريف إدلب.

ونقلت مصادر ميدانية لـ أورينت نت أن الطيران الروسي شن عدة غارات على المدينة، ما أدى إلى إصابة 15 شخصاً مدنياً فضلاً عن الشهداء.

وقالت المصادر إن كلاً من "عبد الحميد كروان، ابراهيم ديوب، ماهر سلوم، محمد خطاب، رامي محمد رفعات ادريس، الطفلة نورمان عبد الرزاق، صالح سلوم العبد، بلال عيساوي" استشهدوا جراء القصف.

إلى ذلك، قصفت الطائرات الروسية بلدة "معردبسة" بريف إدلب، وأسفر القصف عن استشهاد 8 أشخاص، والعديد من الجرحى.

كما استشهد 3 أشخاص في بلدة "حزانو" وعدد من الجرحى بنيران الطائرات الروسية، تزامن ذلك مع استهداف ذات الطائرت مدينة "معرة النعمان" ما أدى إلى استشهاد شخص واحد.

وتعرضت كل من "سراقب، خان السبل، سكيك" إلى قصف مماثل دون ورود أنباء عن إصابات بشرية.

وتصعد قوات الأسد وحلفائها من وتيرة القصف الجوي لمناطق الشمال في حلب وإدلب، يتزامن ذلك مع التوترات الكبيرة التي يشهدها الريف الجنوبي لحلب، والريف الشمالي لحماة حيث تقدم الثوار مؤخراً بشكل ملحوظ.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات