مجزرة في "أورم الكبرى" واستشهاد عائلة ناشط إعلامي في حلب

أورينت نت 2016-08-21 05:36:00

استهدف الطيران الروسي أمس السبت بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، بغارات جوية مكثفة مخلفاً عشرات الشهداء والجرحى، كما قصف الطيران الروسي حلب القديمة ماأسفر عن استشهاد عائلة الناشط الإعلامي، الحاج علي أبو الجود.

وقال مراسلو أورينت إن الطيران الحربي قصف الأحياء والمباني السكنية في بلدة أوم الكبرى بالصواريخ الفراغية، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 15 مدنياً وعشرات الجرحى، فيما عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية  وانتشال الجثث من تحت الأنقاض.

في غضون ذلك قصف النظام الاحياء السكنية في حي الجلوم بحلب القديمة ما أدى لاستشهاد 7 أفراد من عائلة الناشط الإعلامي، الحاج علي أبو الجود، حيث فقد أبناءه الأربعة، "محمد، وعائشة، وعفراء، وعبيدة"، وزوجتيه، ووالد إحدى زوجتيه (عاجز).

وتداول ناشطون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لأبي الجود أمام منزله المهدم منزله موجهاً رسالة للشعوب العربية.

https://orient-news.net/news_images/16_8/1471757896.jpg'>

كما استهدف الطيران الحربي بلدة كفرجوم بالقنابل العنقودية خلف خمسة شهداء والعشرات من الجرحى، وتعرض حي أقيول لقصف مدفعي وحي الميسر لقصف صاروخي، وفي غرب حلب أغارت الطائرات على مدفعية الراموسة وكلياتها الحربية وبلدات قبتان الجبل والمنصورة وأورم الكبرى وكفرجوم وكفرحلب.

التعليقات