المرشد الأعلى للجمهورية اللبنانية والاستيطان المقدس

المرشد الأعلى للجمهورية اللبنانية والاستيطان المقدس
يقول الفيلسوف الألماني فريدريك هيغل "إننا نتعلّم من التاريخ أنه يستحيل على البشر التعلّم من التاريخ"، فمن رحم الاستعمار الأوروبي ولد الاستيطان الإسرائيلي، ومن رحم الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان ولد وترعرع تنظيم "حزب الله"، وبعناية نظام أسدي انتزعت مقاومة الاحتلال الإسرائيلي الشرعية من القوى والأحزاب الوطنية اللبنانية، وبغير حق أو شرعية أصبحت حقاً إلهياً حصرياً لحزب تم غرسه بين اللبنانيين مطلياً بشعارات لطالما استغلت مشاعر العرب تجاه القضية الفلسطينية.

وبالعودة إلى نظرية الفيلسوف الألماني فريدريك هيغل، يمكننا استنباط أن "حزب الله" هذا الكيان الموازي للدولة تعلم جيداً من التجارب الاسرائيلية، لا بل طورها ومزج بها "تقية" تشربها وتشبع منها في حوزات "قم" و"مشهد" لتكون تكليفاً شرعياً مغتصباً للحق والحقيقة والكيان، وعلى صورة الصهيونية ومثالها.

فبعد أن رفع هذا "الكيان الموازي" راية مقاومة الاحتلال بوجه إسرائيل المحتلة، تحول الى قوة احتلال مغتصبة للأرض السورية وشعبها المقاوم بصدوره العارية بنادق اتخذت سابقاً من "مقاومة" إسرائيل خبرة قتالية. ونسي أن إسرائيل المحتلة كانت تنعته بـ"التكفيري"، فأطلق اللقب على القوى المقاومة التي تقاتله للتحرر من احتلاله لأرضها.

ليس التحول من "المقاومة" الى "الاحتلال"، فكثرة احتكاكه المباشر وغير المباشر مع العدو الإسرائيلي جعله يخرج بدرس مهم وهو سياسة قضم الأراضي وبناء المستوطنات ناسياً قول الله: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ.

هل يذكر الرئيس نبيه بري نداءه الشهير إلى عناصر باسيج لبنان أي "حزب الله" وقوله لهم إن قيادتهم تضللهم. ذلك الخطاب الشهير كان بعد الهجمات التي تعرضت لها حركة أمل في ضاحية بيروت الجنوبية والجنوب من قبل باسيج لبنان.

وهل يعلم بري اليوم، عدد وأسماء الشركات التي أسستها مؤسسة الباسيج في لبنان وتولت شراء العقارات غير المبنية ابتداء من العام 1987 بعد حقبة الاستيطان التأسيسي لما سمي "مقاومة إسلامية" على أنقاض وجثث عناصر جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية وحركة أفواج المقاومة اللبنانية "أمل" بعد اختفاء الإمام موسى الصدر بشكل مثير للشكوك بدور مرشد طهران بتغيب الإمام الذي رفض مبايعة ولاية الفقيه.

واليوم، يعود الحديث وبقوّة عن مخطط يهدف إلى تغيير صورة جبل لبنان وتفريغ بعض قراه من سكانه الأصليين، جرّاء الممارسات القمعية والتحديات المذهبية التي تمارس بحقهم، الأمر الذي يذكّر بالهجمة التي قادها بيض أميركا ضد زنوج أميركا السكان الأصليين، تلك المأساة التي لا تزال قابعة في الأذهان قد تجد لها طريقاً للتنفيذ في لبنان، خاصة مع استراتيجية "حزب الله" للتوسيع حدود الضاحية الجنوبية باتجاه المناطق المجاورة في بيروت وجبل لبنان، وتأمين سيطرة عبر بناء المستوطنات على الطريق الساحلي لربط الضاحية بالجنوب اللبناني، إضافة الى ربط الضاحية بالبقاع عبر قرى جبل لبنان.

"القادمون الجدد"، هي عبارة يردّدها أهالي قرى الجبل القريبة من الساحل عند حديثهم عن التغيير الديموغرافي الذي دقّ أبواب بلداتهم منذ عدة أعوام، حيث بدأت عمليات شراء أراضٍ في مناطق الجبل "تتمّ عبر متنفذين ينضوون تحت عباءة "حزب الله"، يصار إلى تسهيل أمورهم المادية من خلال مصرف "صادرات إيران". وتهدف هذه العمليات إلى إقامة مجمّعات سكنية وأحياء بكاملها لعناصر الحزب وعائلاتهم على شكل قرى صغيرة من أجل تأمين التواصل السكاني الشيعي بين مناطق الجبل الساحلية والضاحية الجنوبية.

وتشير المعلومات عن رصد تحويل مبالغ تفوق 500 مليون دولار خلال السنوات الأخيرة من النظام الإيراني إلى الجهات المالية المختصّة في "حزب الله"، لتمويل دفعة جديدة من الصفقات التي استطاع الحزب عقدها مع مالكي أراض في مناطق عدة من لبنان لشرائها"، ومن بين هذه الصفقات إنشاء مدينة هي الأكبر من نوعها على الطريق الساحلي قرب سهل الدامور ستكون كفيلة بضخامتها بتغير وجه المنطقة الديمغرافي وتحويلها مركزاً عسكرياُ للسيطرة على طريق الساحل ومدخل الشوف في جبل لبنان الجنوبي.

في وقت استطاع "الباسيج اللبناني" إضعاف الدولة اللبنانية حتى باتت تنعت بالرجل المريض، وانغماس الحكام اللبنانيين بتناتش حصصهم من صفقات الفساد، لا أحد يكترث لهذه المعضلة. فهذا "الباسيج" يستفيد من الضوضاء لتنفيذ مخططه الخبيث، لنصبح جميعاً في لبنان لاجئين عند "حزب الله" وسيّده الإيراني، وعندها نصبح محكومين من قبل المرشد الأعلى للجمهورية اللبنانية.

التعليقات (7)

    Joe

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    Lebanon now under pressure from hassan and his group,we need freedom for syria,we pray for our Lord to save us from this huge war.Amen

    عبد الله محمد

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    ناموا ما فاز الا النوم. كل هذا مسؤول عنه من تركه يصل الى هذا المستوى من الخطر,مشغولا بملذاته وبهمه الذي لا ينتهي في الحفاظ على الكرسي , الكرسي الذي لم يعد ممكنا الحفاظ عليه.

    سعيد السعدي

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    حزب اللات يسيطر على الدولة في لبنان و مع ذلك يصر الفغلون الذين يظنون أنهم يعارضونه على أن لا خيار لديهم سوى الدولة. أي لا خيار لديهم سوى الحزب المجوسي هذا. مع أن منهم من يدعي أنه مسلم و من يقول أنه مسيحي.

    الديب

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    حياك الله يا اخ طوني كلام كبير من انسان شريف بس ياريت حليف نصر الشيطان عون يفهمك

    فتوش

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    آه كام أشتهي أن أكسر هذا الكرسي على رأس بشار للموت مع كافة الأنجاس اللذين يدعموه

    بشار الاسد الفولاذي

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    يا طوني انت على هذا الاسم انك مسيحي الا يهمك ما يقاسيه المسيحيون من هؤلاء الاقزام المتاسلمين الملتحين اطلب منك ان تعيش في وسط النصرة او الجماعات الاخرى والله وباسم المسيح ليفرضواعليك الجزية ويسبون اختك وزوجتك وامك لقد تضيع مصداقية كمسيحي وانت منخرط مع هذه القناة السافلة لماذا في كل لقاء تظهر علي غصة وحقد على حزب الله وعلى سيدك نصر الله ماذا فعلوا بك هل اذوك يا للاسف على موقفك واقول لك لا مستقبل لك مع هذه القناة ولا تفرح كثيرا فان النصر لسيدك وسيد اولياء نعمتك بشار الاسد ونصر الله

    عواد

    ·منذ 7 سنوات 8 أشهر
    هذا ما نتمناه لمسيحيي لبنان الواقفين ضد الثوره
7

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات