أهم الأخبار

 

"هيومان رايتس ووتش" تتهم الأسد وروسيا باستخدام أسلحة محرّمة

""هيومان

أورينت نت اورينت نت
قالت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان (هيومان رايتش ووتش) اليوم الخميس، إن العملية العسكرية السورية الروسية المشتركة في الأراضي السورية استخدمت ذخائر عنقودية محرمة دولياً على نطاق واسع في هجماتها الأخيرة.

ووثقت المنظمة الدولية 47 هجمة بالذخائر العنقودية، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين في الأراضي التي يسيطر عليها الثوار في 3 محافظات منذ 27 مايو/ أيار 2016. مشيرة أن العدد الفعلي لهجمات الذخائر العنقودية على الأرجح أكبر من ذلك.

ومن جهته قال أوليه سولفانغ، نائب مدير قسم الطوارئ في هيومن رايتس ووتش: "منذ جدّدت روسيا وسوريا عملياتهما الجوية المشتركة، شهدنا استخداماً مكثفا للذخائر العنقودية على الحكومة الروسية التأكد فوراً من عدم استخدام قواتها أو القوات السورية لهذا السلاح العشوائي بطبيعته".

كما وقع عدد كبير من الهجمات بالذخائر العنقودية الموثقة شمال مدينة حلب وغربها، أثناء محاولة القوات الروسية والسورية حصار الجزء الذي يسيطر عليه الثوار.

ورغم إنكار روسيا استخدامها القنابل العنقودية في سوريا، هناك أدلة متزايدة على أنها خزنت ذخائر عنقودية، واستخدمتها أو شاركت مباشرة في هجمات بهذا السلاح.

يشار إلى أن الذخائر العنقودية تطلق من الأرض بواسطة المدفعية والصواريخ أو تسقط من الطائرات، وتحتوي على عديد من الذخائر الصغيرة، ويشكل الاستخدام المكثف للذخائر العنقودية في سوريا تهديداً للمدنيين، ليس فقط لأنها أسلحة عشوائية، ولكن أيضا لأن الذخائر الصغيرة لا تنفجر في كثير من الأحيان وتهدد المدنيين والعسكريين على حد سواء، حتى يتم تطهيرها وتدميرها. وثّقت هيومن رايتس ووتش استخدام 13 نوعاً من الذخائر العنقودية في سوريا.

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار