ماهي الإقامات التي تمنحها بلغاريا للسوريين؟

أخبار سوريا || أورينت نت - عمار عز 2016-07-02 11:42:00

قوانين اللجوء في بلغاريا
قوانين اللجوء في بلغاريا

بلغاريا من الدول الفقيرة في الاتحاد الأوربي، وهي تستقبل طالبي اللجوء من دول عديدة، دون تقديم مساعدات مادية أو رواتب لهم، وهي ممر بري للعبور إلى دول أخرى في الاتحاد الأوربي وخاصة بعد إغلاق طريق البلقان، ولكن هذا الممر محفوف بالمخاطر، فضلا عن وجود جدار عازل بين تركيا وبلغاريا ما يجعل الراغب بالهجرة غير الشرعية عرضة للابتزاز والاستغلال من المهربين، فكثير من السوريين تعرضوا لعمليات نصب واحتيال واعتداءات جسدية، وما يزيد من هذه المخاطر سلوك أماكن جبلية خطرة ووعرة لتجنب الجدار.

نوعان من الإقامة

هناك نوعان من الاقامة للاجئين الذين تتوفر لديهم الشروط وهي: حق الحماية ومدتها 3 سنوات، يحصل بموجبها اللاجئ على بطاقة تعريف ووثيقة سفر لاتمكن صاحبها من السفردون الحصول على فيزا من الدولة التي يرغب بالسفر اليه.  وحق اللجوء الانساني ومدته 5 سنوات، ويستطيع حاملها التجوال في بعض دول الاتحاد لمدة 90 يوم، ومن الشروط الواجب توافرها للحصول على هذه الوثائق، وجود عنوان دائم في المدينة التي يرغب بالإقامة فيها والتسجيل في البلدية المخصصة لمكان السكن.

ويقول مدير مكتب الرابطة السورية لحقوق اللاجئين في بلغاريا، محمد عز إنه "ليس بالأمر السهل إيجاد سكن للإيجار، وكذلك غلاء المعيشة وقلة فرص العمل مع غياب الخبرة والمساعدات المالية كل ذلك يفاقم من معاناة اللاجئين ". وفيما يتعلق بالعبور البري أضاف مدير مكتب الرابطة أن الحدود التركية البلغارية "مراقبة بشكل كبير حيث فقد الكثيرين حياتهم أثناء العبور من الأماكن الوعرة والغابات وإطلاق النار من حرس الحدود على المهاجرين".

https://orient-news.net/news_images/16_7/1467461022.jpg'>

واقع اللجوء

يوجد في بلغاريا 6 مراكز استقبال اللاجئين "كمبات مفتوحة" تابعة لوكالة اللاجئين بسعة 6 آلاف شخص، وهناك 3 "كمبات" مغلقة تابعة لوزارة الداخلية، وتستقبل الوكالة اللاجئين في المخيمات المفتوحة حتى صدور قرار الاقامة ويستغرق ذلك بين 3 و6 أشهر، بعدها يتوجب على اللاجئ مغادرة المخيم "الكمب" إلى سكن خارجي مأجور، كما تتوزع مراكز الاستقبال في بلغاريا في مدن صوفيا وسفلنغراد وخارمنلي ومركز صغير في بلدة بانيا مخصص للقاصرين والأمهات بدون معيل.

بلغاريا خيار مؤقت أم دائم للاجئين!

يقول مدير الرابطة "بلغاريا بشكل عام خيار غير جيد للاجئين، لكنه قد يكون محطة مؤقتة كما فعل حوالي 10 آلاف سوري غادروا إلى ألمانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوربي ولديهم إقامات بلغارية،" حيث يستطيع الحاصل على إقامة بلغارية أن يذهب إلى ألمانيا ويطلب اللجوء هناك لكن هناك بعض الطلبات ترفض بسبب البصمة البلغارية وقد تتم إعادته إلى بلغاريا وهذا ما حدث مع بعض السوريين، لكن العدد لم يكن كبيرا، ويضيف "عز" رغم ذلك "يوجد الكثير من السوريين ممن فضلوا الاستقرار والعيش في بلغاريا لسهولة التأقلم والاندماج بالمجتمع القريب بطباعه من مجتمعاتنا وخاصة ممن لهم أقرباء أو أصدقاء مقيمين قبل اندلاع الثورة."

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات