روسيا ترتكب مجزرة مروعة وتقصف مشفى البيان في حلب

2016-06-08 15:38:00

مجزرة في حي الشعار بحلب
يواصل كل من نظام الأسد و روسيا إحراق مدن و أرياف حلب و استهداف منازل و أحياء المدنيين، مرتكبين مجزرة جديدة صباح اليوم الأربعاء راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح.

وأفاد مراسل أورينت باستشهاد 14 مدنياً وجرح أكثر من 20 آخرين، إثر إلقاء الطيران المروحي ثلاثة براميل متفجرة على الأحياء السكنية ومشفيي "الحكيم والبيان" الميدانيين في حي الشعار، في حين  استشهد 3 مدنيين وجرح آخرون جراء قصف مماثل استهدف أحياء "الصاخور ومساكن هنانو وأرض الحمرا".

من جهة أخرى، استشهد 5 مدنيين وجرح عدد آخر، إثر شن الطائرات الروسية غارات جوية استهدفت حيي "الصالحين المعادي"، بينما استشهد 4 مدنيين وجرح عدد آخر في قصف مماثل طال حي المرجة.

كما قصفت الطائرات الروسية أحياء "السكري والعامرية والقاطرجي وباب النيرب والحيدرية ومدينة عندان ومنطقة دوار الجندول وبلدات كفرحمرة وحريتان ومعارة الأرتيق".

وعلى صعيد آخر تمكن الثوار فجر اليوم الأربعاء من قتل وجرح عدد من ميليشيا لواء القدس وقوات الأسد أثناء محاولة الأخيرة التسلل باتجاه مخيم حندرات شمال حلب، في حين تجددت المعارك بالريف الجنوبي.

وقال مراسل أورينت، إن الثوار نصبوا كمينا لعناصر النظام على جبهة مخيم حندرات ما أسفر عن مقتل 5 عناصر منها، إثر وقوعهم في حقل من الألغام.

بينما حاولت قوات الأسد اقتحام حيّ صلاح الدين من جبهة ‫‏الحشكل‬، وتمكن الثوار من التصدي لها وقتل عدد من قوات الأسد. وفي الريف الجنوبي تجددت الاشتباكات بين جيش الفتح والميليشيات الشيعية على جبهة قرية خلصة في محاولة من عناصر الأخيرة التقدم في المنطقة، وتمكن الثوار من تدمير عربة عسكرية وقتل 4 عناصر من النظام.

التعليقات